الشعر

ريش النعام

ريش النعام

بقلمي خنساء ماجدي/ المغرب

أُنثُر غبار كلماتك
في عيني حتى اعمى..
لن أَدفن رأسي
في رمالك كالنعامة
وأهرب من الحقيقة.
أُنفُث ضبابك المضلل
حول كواكبي
كي تُضيِّع مني بوصلة الأمل.
اقتلني إن شئت!
وإن وجدتَ طريقة
ولو لدقيقة…
حتى تمحو ماضيك.
نعم، إنها الذكريات
تأسرني بسلاسل الأسى
في أزمنة الوفاء السحيقة
في غياهب الحزن العميقة
ولكن، لن اعمى
عن الحقيقة..
فريش نعامك
حَشْو سبع مخدات
عجاف..
جفت فيها حقول احلامي.
كيف أَطمئن ؟
والقلب لا يزال يئن
تحت وطأة العهد المهين
وإن تعيد خلق الحنين !
وتنبت دمعاتي
تحت رماد السنين
زهور زيزفون
ملء الجفون
لن أعود
إلى عالمك المهترئ
بالشكوك والظنون..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى