ثقافات

وزارة الثقافة المصرية تستعرض إنجازاتها فى 2021

كتب – علاء حمدي
استعرضت وزارة الثقافة المصرية إنجازاتها فى 2021 حيث استعادت وزارة الثقافة عافيتها خلال 2021 واستمرت فى تنفيذ محاور استراتيجية عملها مواصلة نشر الوان الابداع بين جموع المصريين فى مختلف ربوع الوطن تحقيقا للعدالة الثقافية وعاد الاستقرار للبرامج الفكرية والفنية التى تنظمها قطاعاتها بعد نجاح الدولة فى السيطرة على جائحة كورونا وارتفاع وعى المجتمع وادراكه ضرورة الالتزام بالاجراءات الاحترازية للوقاية من الفيروس المستجد ، كما تاكدت الريادة الحضارية على المستوى الدولى من خلال توهج الوان الثقافة والفنون المحلية فى محافل عالمية هامة ومتعددة ، وبجهد دؤوب انضمت منشأت جديدة واخرى اعيد تطويرها ورفع كفاءتها الى منظومة العمل الثقافى لتساهم فى مكافحة التطرف الفكرى وبناء الانسان تعزيزا للقيم الايجابية ، وتوالت سلسلة اكتشاف ورعاية الموهوبين والنابغين والمبدعين الى جانب مساعى تنمية الصناعات الثقافية وحماية وتعزيز التراث الثقافى .
*انضمام 13 منارة ثقافيا الى منظومة العمل الثقافى بمختلف ربوع مصر
شهد عام 2021 انضمام 13 مركزا ثقافيا على مستوى الجمهورية هي “المرحلة الاولى من تطوير قصر ثقافة الإسماعيلية، سينما بور سعيد بعد التطوير ومنفذ بيع هيئة الكتاب في بورفؤاد، متحف محمود خليل وحرمه بعد التطوير، قصر ثقافة العريش بعد 10 أعوام من الغلق، تطوير ميدان المحطة بطنطا، افتتاح مكتبة مصر العامة بعزبة البرج في دمياط، بيتي ثقافة ابرق وحدربة بالبحر الأحمر، مسرح الدكتورة نهاد صليحة والمبنى الجديد للمعهد العالي للسينما بأكاديمية الفنون في الجيزة، قصر ثقافة تمى الامديد بالدقهلية ومكتبة حي السلام الثقافية بالمجمع الخدمي بمنطقة الإيواء العاجل بأسوان .
*التواصل الابداعى المصرى الدولى
وشهد عام 2021 أكبر تحرك مصرى فى مجال الدبلوماسية الثقافية منذ فترة طويلة ، على الرغم من القيود التى فرضها فيروس كورونا على حركة التبادل الثقافى بين دول العالم المختلفة ‘ والذي يتمثل في عودة القوة الناعمة المصرية المحافل الدولية حيث سلمت الفنانة الدكتورة إيناس عبد الدايم وزيرة الثقافة رئاسة مؤتمر الوزراء المسئولون عن الشئون الثقافية فى الوطن العربي الى دولة الامارات لتنطلق الدورة 22 وتناقش موضوع “مراجعة الخطة الشاملة للثقافة العربية ” وذلك بالتزامن مع معرض إكسبو دبي 2020، كما تم تمديد ولاية وزيرة ثقافة مصر كرئيس للمجمع العربى للموسيقى لمدة اربعة سنوات حتي 2025 باجماع الأعضاء، ونجحت الوزارة ايضا فى تجديد البروتوكولات الثقافية المبرمة بين مصر ودول العالم بما يمهد التحرك المستقبلي على الساحة الدولية حيث تم التوقيع على مذكرة تفاهم بين مصر وبوروندي في المجال الثقافي في القاهرة علي هامش لقاء السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي ونظيره البوروندى “إيفاريست ندايشيمي” بقصر الاتحادية، ووقع السفير إيهاب فهمى سفير جمهورية مصر العربية فى روسيا الاتحادية وأولجا ياربلوفا نائبة وزير الثقافة الروسية نيابة عن حكومتى البلدين إعلان نوايا لتدشين عام 2021 / 2022 عاماً للتبادل الإنساني المصرى الروسى والذي تم بناءا عليه إقامة عدد من الفاعليات المشتاركة بين البلدين، وشهدت مصر زيارة وزير الشئون الخارجية والتعاون الدولى السيراليونى حيث قام بالتوقيع نيابة عن بلاده على مذكرة تفاهم فى المجال الثقافى بين وزارة الثقافة بجمهورية مصر العربية ووزارة السياحة والشئون الثقافية بجمهورية سيراليون، وعلى هامش زيارة وزيرة الثقافة المصرية إلى المملكة الأردنية الهاشمية للمشاركة فى الاحتفال بمئوية تأسيس المملكة وقعت على البرنامج التنفيذى للتعاون الثقافى بين حكومة المملكة الأردنية الهاشمية وحكومة جمهورية مصر العربية للأعوام 2021 / 2023، توقيع مذكرة تفاهم للتعاون الثقافي بين وزارة الثقافة في جمهورية مصر العربية ووزارة الثقافة والرياضة في مملكة أسبانيا ، خلال زيارة السيد رئيس الوزراء الاسباني إلى مصر، الاتفاق بين كل من فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس جمهورية مصر العربية وفخامة الرئيس قيس سعيد لأختيار عام 2021 / 2022 عاماً للثقافة المصرية وقامت وزارة الثقافة المصرية بقطاعاتها المختلفة بالتعاون مع نظيرتها التونسية بتنظيم عدد من الفعاليات التى تعكس صور التقارب والتواصل الثقافي بين البلدين، كما قامت وزارة الثقافة المصرية بإهداء اصداراتها لعدد كبير من المكتبات الأجنبية الكبري فى العالم بهدف التعريف بالثقافة المصرية منها ” جامعة شنغهاى للدراسات الدولية، متحف تاريخ الكتابة والطباعة فى الصين، مركز الدراسات الصيني العربي للإصلاح والتنمية، المكتبة القومية بدولة جيبوتى،المكتبة العامة بولاية البحر الأحمر ببورسودان، إهداء عدد كبير من إصدارات الوزارة لدولة جنوب السودان لتكون اساس لأنشاء مكتبة وطنية ومكتبة Saint Lazarus فى البرتغال.
وفى مجال النشاط الدولى ايضا اعدت وزارة الثقافة الجناح المصري ببينالي فينيسيا للمشاركة في معرض بينالي فينيسيا الدولي للعمارة في دورته السابعة عشر لعام 2021، ومن خلال الأكاديمية المصرية للفنون تم تنفيذ أول دروس “إتكلم عربي ” تحت رعاية السيد رئيس الجمهورية وضمن مبادرة وزارة الهجرة وشئون المصريين بالخارج وذلك لتعزيز الهوية لابناء الجالية المصرية، كما نظمت عدد ورش الفنون اليدوية التي تعبر عن التراث المصري بالتعاون مع صندوق التنمية الثقافية إلى جانب الإعلان عن إطلاق سلسلة تحت عنوان “متاحف وقصور في مصر” لكافة المتاحف التابعة لوزارة الثقافة وكذلك المتاحف التابعة لوزارة السياحة والآثار، وذلك للترويج وتسليط الضوء على المظاهر الثقافية والحضارية المميزة بمصر، واطلاق سلسلة روائع العمارة الإسلامية بعنوان “المساجد والجوامع في مصر” ، إطلاق سلسلة جديدة من الفيديوهات من إعداد الأكاديمية بعنوان ” إكتشاف روائع الفن المصرى فى العالم “، حفل ختام الموسم الثقافي للأكاديمية 2020/2021 وتضمن حفلا بمناسبة مرور150 عاماً على إقامة العرض الأول لأوبرا عايدة وحضره ما يقرب من الف مشاهد من الجمهور الإيطالي والجاليات المصرية والعربية والأجنبية في روما ، حفل افتتاح الموسم الثقافي الجديد للأكاديمية2021 /2022 و تضمن الاحتفاء بمدينة بورسعيد – عاصمة الثقافة المصرية عام 2021- وتضمن معرض للوثائق التاريخية الخاصة بتأسيس بورسعيد وقناة السويس بالتعاون مع دار الكتب والوثائق القومية ، كما استقبلت الاكاديمية الدفعة الجديدة من “جائزة التميز الفني” للطلبة الأوائل من أبناء المعاهد الفنية السبعة بأكاديمية الفنون بالقاهرة، لمدة 20 يوماً وذلك في إطار تنفيذ برنامج الحكومة بشأن “تكثيف جهود رعاية الشباب وإطلاق طاقاتهم بما يتناسب مع الثروة البشرية التي تمتلكها مصر ، كما نجحت دار الاوبرا المصرية فى استضافة عدد من الفرق الاجنبية الزائرة هي فرقة كايرو ستيبس (مصر / ألمانيا)، فرقة مسرح سان بطرسبرج (روسيا)، رقصات هندية (الهند)، تريو ألبا (النمسا)، فرقة فلامنكو دي مدريد (أسبانيا) .
نشاط مكثف للاوبرا ومسارح الدولة
شهدت مسارح الدولة نشاطا مكثفاً خلال عام 2021 حيث قدمت دار الاوبرا المصرية على مختلف مسارحها بالقاهرة والاسكندرية ودمنهور 926 فعالية فنية وثقافية متنوعة ، كما قدم البيت الفني للمسرح 500 ليلة عرض في القاهرة والمحافظات وقدمت الفرق المسرحية التابعة للهيئة العامة لقصور الثقافة 1950 ليلة عرض للفرق القومية والنوادي والتجارب النوعية على مستوى الجمهورية وقدم البيت الفني للفنون الشعبية والاستعراضية 343 ليلة عرض، كما قدم السيرك القومي في العجوزة وجمصة و15 مايو وأماكن متنوعة 500 ليلة عرض وقدمت فرق رضا والقومية للفنون الشعبية والقومية للموسيقى الشعبية وانغام الشباب 573 ليلة عرض ،
• صون والهوية وحماية التراث:
في إطار استراتيجية وزارة الثقافة لصون الهوية وحماية التراث نجحت مصر بالتنسيق مع دول السعودية ، لبنان ، الاردن وتونس في تسجيل الخط العربى على قوائم الصون العاجل للتراث الثقافي غير المادي بمنظمة اليونسكو وذلك عبر جهود وزارتى الثقافة ووزارة الخارجية ووفد مصر لدي اليونسكو وهو الملف السادس الذى تم تسجيله بعد ( السيرة الهلالية ، التحطيب ، الاراجوز ، الممارسات المرتبطة بالنخله والنسيج اليدوى بالصعيد ) وذلك ضمن إجتماعات اللجنة الحكومية الدولية وبحضور جميع الدول الأعضاء، كما عمل جهاز التنسيق الحضاري على وضع تصور لإعادة إحياء الميادين الرئيسية في قلب القاهرة الخديوية، والمباني التراثية المطلة عليها وشمل ذلك ميدان التحرير والعقارات المطلة عليه، وميدان طلعت حرب، وميدان مصطفى كامل، وشارع قصر النيل، الى جانب وضع تصور متكامل لتطوير العقارات التراثية في نطاق المشروع، بما يتضمن إزالة كافة التعديات عن واجهات المباني التراثية الى جانب تطوير واجهات المحلات التجارية لتتماشى مع وجودها في منطقة تراثية، كما قام الجهاز ممثلاً عن وزارة الثقافة المصرية، بالتعاون مع منظمة اليونسكو بالاشراف على مشروع تطوير وترميم قرية حسن فتحي “القرنة الجديدة” بالأقصر والانتهاء من المرحلة الأولى منه بتمويل من منظمة اليونسكو، وتنفيذ شركة مصرية متخصصة في ترميم المباني البيئية حيث شملت المرحلة الاولى من مشروع ترميم وإعادة إحياء مبنى الجامع والمسرح والخان، كما وقع الجهاز بروتوكولا للتعاون مع محافظة مطروح لمشروع تحسين الصورة البصرية لقلعة شالي بسيوة حيث يقوم الجهاز من خلال برتوكول التعاون البدء في تطوير ميدان الجامع الكبير والمنطقة المحيطة بقلعة شالى بسيوة للحفاظ على الرؤية البصرية والطابع العمراني الحضارى المتميز لواحة سيوة وبروتوكولا للتعاون مع كلية الهندسة جامعة عين شمس للحفاظ على هوية المدن المصرية طبقاً لإشتراطات قانون البناء الموحد وذلك بتنفيذ وإعداد دليل دعم الهوية العمرانية والبصرية وتسهدف هذه المرحلة وضع الاعتبارات التصميمية للواجهات في مختلف أقاليم مصر (القاهرة الكبرى- الإسكندرية مطروح – الواحات والوادي الجديد – الدلتا –إقليم قناة السويس– شمال وجنوب سيناء – شمال ووسط الصعيد – جنوب الوادي) كما شرع الجهاز في مشروع توثيق الحدائق التراثية التي يرجع تاريخ انشائها إلى القرن الـ 19 مثل حديقة الأسماك وغيرها إلى جانب الاستمرار في تطوير عدد من الميادين المصرية مثل ميدان المحطة وشارع وساحة السيد البدوي بطنطا وميدان الجلاء بالجيزة ميدان السيدة زينب إلى جانب استمرار مشروعي عاش هنا وحكاية شارع وإطلاق مبادرة الجولات التراثية، والذي يعد المشروع الرابع لسلسة ذاكرة المدينة وكانت أولى الجولات التراثية لجزيرة الزمالك لما لهذا الحي من قيمة تراثية متفردة ، هذا الى جانب اعادة احياء قرية حسن فتحى بقرية القرنة بالاقضر بعد 70 عاما من إنشائها على يد مؤسس مدرسة عمارة الفقراء في مصر والعالم وافتتاح المرحلة الأولى من مشروع التطوير لتعود القرية مصدرا للإشعاع الفني والإبداعي ومركزا للسياحة الثقافية
*مجال النشر والمعارض
ضمن استراتيجية وزارة الثقافة لنشر الكتاب بين ابناء مصر للمساهمة في بناء الوعي الجمعي أصدرت قطاعات النشر بالوزارة ممثلة في الهيئة المصرية العامة للكتاب والهيئة العامة لقصور الثقافة والمركز القومي للترجمة والمجلس الأعلى للثقافة وادر الكتب والوثائق القومية 550 عنوانا جديدا ما بين مؤلف ومُترجم عن اللغات الأجنبية إلى جانب تنظيم 130 معرضا للكتاب قي القاهرة والمحافظات كان ابرزها انعقاد الدورة 52 من معرض القاهرة الدولي للكتاب بعد تأجيل 6 شهور عن موعدها الأصلي بسبب جائحة كورونا بمشاركة كافة قطاعات الوزارة إلى جانب المشاركة في 8 معارض خارجية للكتاب هي فرانكفورت، أذربيجان، الشارقة، تونس، ابوظبي، الأردن، الرياض، السودان.*الثقافة تشارك فى المبادرة الرئاسية حياة كريمة
وفي اطار مشاركة وزارة الثقافة في المبادرة الرئاسية حياة كريمة قدمت الوزارة من خلال الهيئة العامة لقصور الثقافة 1000 فعالية فنية وفكرية وابداعية في 52 قرية ونجع وتوابعهم بـ 3 محافظات هي أسيوط وقنا والفيوم استفاد منها “مليون” مواطن حيث تم تقديم عروض فنية للفنون الشعبية والموسيقى العربية إلى جانب الورش الأدبية والفنية والتدريبية لأبناء القرى إلى جانب اكتشاف ودعم المواهب في مجالات الآداب والفنون، كما قام قطاع صندوق التنمية الثقافية بتزويد 59 مكتبة مدرسية في مختلف المراحل العمرية بإجمالي عدد اصدارت 11341 كتابا ضمن خطة المشاركة في المبادرة، و دشنت وزيرة الثقافة اول نموذج من كشك كتابك بساحة دار الاوبرا والذى يتم تنفيذ 333 وحدة منه ضمن مشاركات الوزارة فى المبادرة الرئاسية حياة كريمة بقرى ونجوع مصر وذلك بالتعاون مع مجلس الوزراء ومؤسسة حياة كريمة ووزارة التنمية المحلية التي يتم الاتفاق معها لتحديد أماكن وعدد الأكشاك في كل قرية وفقا للكثافة السكانية الى جانب وزارات الداخلية، الدفاع، الشباب والرياضة، التضامن الاجتماعي، النقل وعدد من مؤسسات المجتمع المدني ونفذته الهيئة المصرية العامة للكتاب ويهدف إلى توفير مطبوعات وزارة الثقافة وإصدارات دور النشر الخاصة بعد اختيارها من قبل الهيئة بالتعاون مع اتحاد الناشرين المصرين لأبناء القرى بأسعار مخفضة .
400 ليلة عرض للمواجهة والتجوال :-
مثل مسرح المواجهة والتجوال وسيلة فاعلة لتحقيق العدالة الثقافية والوصول بالمنتج الثقافي والفني إلى كافة ربوع مصر خصوصا القرى والنجوع والمناطق الحدودية والأكثر احتياجا وقرى حياة كريمة حيث تم تقديم 400 ليلة عرض في280 قرية ونجع بـ 14 محافظة هى ” البحيرة، الغربية، بورسعيد، الإسماعيلية، قنا، سوهاج، أسيوط، المنيا، الأقصر، مرسى مطروح، بني سويف، البحر الأحمر، كفر الشيخ، الفيوم” ، شملت 9 عروض مسرحية من إنتاج 7 فرق بالبيت الفني للمسرح، عرضين منهم موجهين للأطفال، و ذلك بتعاون و دعم من العديد من الهيئات ومؤسسات المجتمع المدني بالمحافظات وضمت العروض “المتفائل” من إنتاج فرقة المسرح القومى،”عيلة الفقري” من إنتاج فرقة المسرح الكوميدى، “ولاد البلد” من إنتاج فرقة المسرح الحديث،”رحلة سعيدة” من إنتاج فرقة المسرح الحديث، “ريسايكل” من إنتاج فرقة المسرح الطليعة،”كأنك تراه” من إنتاج فرقة مسرح الطليعة،”جنة هنا” من إنتاج فرقة مسرح الغد ،”محطة مصر” من إنتاج فرقة مسرح القاهرة للعرائس،”حكايات الأراجوز” من إنتاج فرقة المسرح القومى للأطفال.
• مشروع اهل مصر
وتبنت وزارة الثقافة مشروع اهل مصر منذ عام 2018 لنشر الخدمات بين أبناء الوطن وخاصة في المناطق الحدودية ودمجهم مع أبناء القاهرة للفئة العمرية من 18 إلى 35 سنة وانقسم إلى ثلاثة ملتقيات هي
أولا : اسابيع الدمج الثقافي
حيث تم تنظيم 17 أسبوعا للدمج استفاد منه 1890 شاب وفتاة منهم 565 من القاهرة و 1325 من حلايب وشلاتين، الوادي الجديد، اسوان، شمال سيناء، جنوب سيناء وتتم تنظيم 161 جولة سياحية للمناطق الاثرية والتراثية وكذا أكثر من 850 ورشة فنية وتدريبية على الرسم، المشغولات اليدوية، الخيامية، النحاس، الحلى وغيرها من الورش التدريبة التي تساعد على تعليم الحرف .
ثانيا: الملتقى الثقافي السابع لشباب اهل مصر في اسوان
وشارك به 87 شاب وفتاة وتم خلاله مناقشة عدد من القضايا المجتمعية لخلق جيل واع وقادر على فهم التحديات الراهنة .
ثالثا: ملتقيات ثقافة وفنون المرأة
والتي تلقي الضوء على اهم قضايا المرأة وعدد من ورش العمل لاكسابهم المهارات اللازمة وتم خلال العام تنظيم الملتقى التاسع بمحافظة اسوان والملتقى العاشر ببورسعيد وشارك بهما أكثر من 210 فتاة وسيدة .
المسارح المتنقلة:-
نظمت وزار الثقافة ضمن مشروع المسارح المتنقلة 347 نشاطا في 41 قرية من 9 محافظات هي “المنيا، الفيوم، البحيرة، الدقهلية، الشرقية، الأقصر، البحر الأحمر، قنا واسوان تضمن ورش فنون تشكيلية وحرف تراثية – اكتشاف المواهب – عروض فنية – معارض كتب – محاضرات تثقيفية وشاركت قطاعات الوزارة المختلفة ضمن برنامجها منها البيت الفنى للمسرح ، دار الاوبرا المصرية، دار الكتب والوثائق القومية ، المركز القومي لثقافة الطفل واستفاد منها 35 الف مواطن.
*مهرجانات دولية ومحلية
ونظمت وزارة الثقافة مجموعة من المهرجانات الدولية والقومية خلال عام 21 كان منها الدورة 30 من مهرجان ومؤتمر الموسيقى العربية ، مهرجان قلعة صلاح الدين الدولى للموسيقى والغناء 29 ، مهرجان القاهرة السينمائي الدولي بنسخته الـ 43 ، المهرجان القومي للمسرح المصري في الدورة الـ 14 ، مهرجان القاهرة الدولي للمسرح التجريبي الـ28 ، مهرجان التحطيب فى دورته 11 هذا الى جانب الاحتفالات باختيار بور سعيد عاصمة للثقافة المصرية .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى