أقاليم ومحافظات

انطلاق مؤتمر اليوم الواحد “الشباب آمال وتطلعات بمحافظة الاقصر

الأقصر–حماده النجار السليمى
انطلقت اليوم فعاليات مؤتمر اليوم الواحد الشباب.. آمال وتطلعات، والذي يقام في دورته الأولى بمركز المؤتمرات الدولي بالكرنك، برعاية وتنظيم وحدة السكان بديوان عام محافظة الأقصر، وجامعة الأقصر، ومؤسسة الينبوع للتنمية، تحت رعاية المستشار مصطفى ألهم محافظ الأقصر والدكتور محمد محجوب عزوز رئيس الجامعة.
و بحضور النائب محمد عطالله إسماعيل عضو مجلس الشيوخ بالأقصر واللواء أحمد أبو زيد مساعد وزير الداخلية الأسبق و الدكتورة فاطمة الزهراء جيل رئيس وحدة السكان المركزية بوزارة التنمية المحلية ومدير مشروع الاستجابة المحلية للقضية السكانية، ورجاء شوقي أحمد مدير وحدة السكان بالمحافظة،ووكيل وزارة الشباب والرياضة بالأقصر،ومحمد حسين وكيل مديرية التضامن الإجتماعي بالأقصر،والدكتور محمد الرملي مدير مستشفى الحميات بالأقصر،
وعدد كبير من الإعلاميين والمسئولين ،و400 شاب.
ويتضمن المؤتمر، جلستين حواريتين الأولى بعنوان “التطرف ونبذ العنف” ويدير الجلسة الدكتور والباحث محمد إمام المسئول الإعلامي بفرع ثقافة الأقصر ويحاضر فيها الدكتور محمود النوبي نائب عميد كلية الألسن، والدكتور أحمد عبد الواحد بوزارة البترول، واللواء أحمد أبو زيد مساعد وزير الداخلية السابق، أما الجلسة الثانية فتأتي بعنوان “الفراغ وانعدام الهدف” ويحاضر فيها كلا من الدكتور أحمد محيي حمزة عميد كلية الفنون الجميلة بالأقصر، الدكتور أحمد جمال عيد رئيس قسم الجرافيك بالكلية، وأحمد جاد مدير مركز الإبداع الرقمي.
ويقام على هامش المؤتمر ورشة عمل للشباب يشارك بها كلا من دكتور أحمد شاهين مدير حاضنة الأعمال، وتتناول عرض حزمة تدريبات مختلفة أكاديمية ومهنية لمواكبة تحديات سوق العمل داخل وخارج مصر، ثم ينتهي المؤتمر بالتوصيات وحفل الختام وتكريم المشاركين.
.
ويشارك في إعداد وتنظيم هذا المؤتمر، مجموعة من أكبر الكيانات الشبابية المعتمدة لدى وزارتي الشباب والرياضة والتضامن الاجتماعي بمحافظة الأقصر تتمثل في ” شباب يدير شباب yly، جمعية غيث، Y_PEER، مراكز شباب مصر”، وبمشاركة مديرية أمن الأقصر ومؤسسات المجتمع المدني.
ويهدف المؤتمر إلى تعزيز التعاون بين كافة أطياف الشباب والمديريات المعنية للتكاتف، ووضع آليات لحل المشكلات العامة والخاصة بالشباب، من خلال تلك المديريات ووحدة سكان المحافظة ومساعدة تلك الجهات في وضع أطروحات.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى