أقاليم ومحافظات

ضمان الجودة والاعتماد” تختتم زيارتها لكلية الألسن بجامعة المنيا

ضمان الجودة والاعتماد” تختتم زيارتها لكلية الألسن بجامعة المنيا

المنيا/انتصار شاهين

 

صرح الأستاذ الدكتور مصطفي عبد النبي عبد الرحمن رئيس جامعة المنيا، بأنه اختتمت بالأمس فعاليات زيارة لجنة الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد لكلية الألسن، والتي استهدفت تفقد القاعات والمعامل والمباني والبيئة الداعمة للعملية التعليمية وكذلك الموارد والتسهيلات. مؤكداً أن الجامعة تقوم بتقديم كامل الدعم لكلياتها للحصول علي الجودة، واستمرارية التطوير لتحقيق التميز والتنافسية محلياً ودولياً، مشيداً بمجهودات كلية الألسن لإحداث نقلة نوعية بمدخلات ومخرجات العملية التعليمية خلال آليات تحقيق معايير الجودة.

جاءت هذه الزيارة بناء على طلب برامج اللغة الإنجليزية والإسبانية والألمانية بالكلية للتقدم للاعتماد من الهيئة، وكان في استقبال الوفد الدكتور عصام فرحات نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب والذي تشكل فريق الزيارة من الدكتور أحمد صابر عميد كلية الآداب جامعة أسيوط السابق رئيساً، والدكتور سامي مندور، والدكتورة إيمان صحصاح، والدكتورة إيمان شلبي، والدكتورة جيهان أمين أعضاء اللجنة.

وأوضح الدكتور أحمد شوقي زهران مدير مركز ضمان الجودة والاعتماد بالجامعة أن هذه الزيارة تأتي استكمالاً للزيارة الافتراضية التي استمرت لمدة يومان وتم خلالها مراجعة كافة الوثائق وفحص جميع موارد الكلية المادية ومراجعة ما وفرته الكلية من الدعم التقني والتدريب لأعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة والطلاب والعاملين، وطرق تقييم الطلاب خلال أعمال الامتحانات خلال جائحة كورونا، ووسائل تأمينها وادارتها، وما تم توثيقه لأهم الأنشطة التعليمية والطلابية داخل الكلية، بالإضافة إلي لقاءات مع عميدة الكلية والوكلاء ومدير وحدة ضمان الجودة، ولقاءات مع الطلاب من البرامج التعليمية الثلاث بالكلية، والهيئة المعاونة وأعضاء هيئة التدريس والخريجين، ومع الأطراف المجتمعية.

ومن جانبها أكدت الأستاذ الدكتور مروة الشريعي عميد كلية الألسن، أنه تم خلال الزيارة مراجعة معامل اللغات وقاعات المحاضرات، والتحقق ميدانياً سواء بالملاحظات أو المقابلات والمناقشات أو الفحص الوثائقي من الفاعلية التعليمية للكلية، طبقاً لما جاء في الدراسة الذاتية والخطة الاستراتيجية للكلية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى