اسعار الدواجن

مبادرة افرح معانا تجوب منطقة شبرا الخيمة وتقوم بتوزيع الهدايا

عماد اسحاق
مبادرة افرح معانا هي احدث مبادرات فريق ” أنيميشن تيم للأطفال “
و يقول مايكل واصف مؤسس فريق أنيميشن تيم للأطفال انة فريق مستقل غير هادف للربح ورسالته اسعاد الاطفال في المجتمع عن طريق تقديم ايام ترفيهية وحفلات وفقرات هادفة وتعديل سلوك في المناطق المهمشة
وللسنه الثالثة على التوالى انطلقت مبادرة افرح معانا لتجوب سانتا كلوز منطقة شبرا الخيمة حيث قام بابا نويل بتوزيع هدايا بسيطة ومصاصات وبالونات علي الاطفال في شوارع شبرا الخيمة وقام بسؤال الاهالي في الشارع عن ما هى امنياتهم للعام الجديد
ويضيف مايكل واصف، ، ان الهدف من هذة المبادرة هو ترسيخ قيمة العطاء عند الاطفال نعطية بدون ان ننتظر منة اى شئ
فنحن منذ عام 2014 الى 2017 كنا بنعمل داخل الكنيسة وبعد ذلك قررنا ان تكون رسالتنا للمجتمع فالكنيسة غنية بالخدام والانشطة والفعاليات وكل عام يقام بها العديد من الاحتفالات المبهجة بمناسبة العام الجديد اما المجتمع فلا يقدم لة شئ ومن هنا كان قرارنا ان نعمل على الشارع فى المناطق المهمشة والشعبية وكانت البداية من شبر الخيمة منطقتنا فنحن اصلا من كنيسة السيدة العذراء ببجام
نقوم بهذة المبادرة لإسعاد الأطفال المهمشين فى الشوارع وخصوصا اطفال المناطق الشعبية والمهمشة ،وذلك بالتزامن مع احتفالات الكريسماس
واكد مايكل واصف على ان مهمتنا هى أن نحاول إدخال الفرحة فى قلوب الأطفال عن طريق زيارة سانتا كلوز (بابا نويل) لهم في الشوارع ليسلمهم بنفسه الهدية البسيطة ويتحاور ويتكلم ويضحكم معهم وتكون الهدايا عبارة عن لعبة صغيرة وبعض الحلويات والهدية هنا ليست فى قيمتها المادية ولكن فى قيمتها المعنوية واى شئ يقدمة بابا نويل تفرح بة الاطفال ويدخل السرور على قلوبهم ، وفى هذة الايام السعيدة وخصوصا ليلة رأس السنة تكون هذة المبادرة لها صدى كبير فى الشارع وكل من سمع او شاهد صورة للبابا نويل او شاهدة على شاشات التلفزيون يمكنة ان يشاهدة وجها لوجة بل وان يسلم علية ويلطقطو معة الصور ويتبادل الحديث بل ويحصل على هدية منة
وقدم مايكل واصف مؤسس الفريق الشكر لكل من ساهم فى هذة المبادرة سواء بالمساهمات المادية او المعنوية او بالمجهود فقد شارك بالمبادرة مجموعة من المتطوعين من فريق” أنيميشن تيم للأطفال “
،و بدعم ذاتى كامل من الفريق تتم المبادرات ، كما قدم الشكر للمصور ميخائيل جمال ومرقص صابر وديڤيد صبري ولكل المهتمين بالمشاركة المجتمعية والأطفال
قد تكون صورة لـ ‏‏‏٣‏ أشخاص‏ و‏أشخاص يقفون‏‏

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى