مفالات واراء حرة

التعليم ليس لعبة يامعالى الوزير ويجب الاعتذار لمجلس النواب ولشعب مصر

التعليم ليس لعبة يامعالى الوزير ويجب الاعتذار لمجلس النواب ولشعب مصر

بقلم

ممدوح عكاشة

بعد محاولات شديدة ومستميته من مجلس النواب لإحضار الدكتور طارق شوقى لاستجوابه على ماحدث الفترة الماضية وما يحدث فى التعليم ، وقد نجحت محاولة إحضاره هذه المرة بعد عدة اعتذارات من قبل الوزير وذلك بسبب تواجده خارج البلاد فى كل مرة يتم تحديد حضوره للمجلس .

 

وبعد استماع الوزير لكلمات الأعضاء للأسف الشديد لايوجد بالمجلس من هو معلم لكى يشعر بما يشعر به أقرانه من المعلمين من معاناة شديدة من قرارات غير مدروسة ومن مناهج تم شراؤها من الخارج دون تدخل من المعلمين لكى يعرف كيف يناقش الوزير . وأنه من المفترض أنهم من سيقومون بتدريس هذا المنهج ، ومن أجور لاتكفى متطلبات أولادهم ومنازلهم من الطعام والملبس فقط واكتفى الأعضاء بالتنويه عن مايحدث بالصف الرابع الابتدائى ولم يتطرق أحد إلى ماحدث من مهازل فى الثانوية العامة العام الماضى ومن التسريبات التى أضاعت المجتهد ورفعت من قام بالغش والاستفادة من التسريبات التى تمت .

 

وأيضا لم يتطرق الاعضاء للحديث عن نتائج الثانوية وعدم منح أولياء الأمور للاطلاع على نماذج الاجابه فى المواد التى تظلم فيها الطلبه .

 

وللأسف لم يتطرق أيضا الساده النواب الى المصاريف الباهظة والديون التى تم اغراق بلدنا مصر لقدوم أجهزة تابلت وسبورات ذكيه ومن تجهيز مدارس بأجهزة فى نهاية الأمر لم يستفد منها الطالب ولا المعلم .

 

والأغرب من رد الوزير الغريب أنه غير مسئول عن زيادة مرتبات المعلمين وأن المسئول عنها وزير الماليه . اذا لماذا كنت يامعالى الوزير ترد على مبادرة الرئيس لتحسين أوضاع المعلم .

 

الوزير قام باستحداث حافز لمعلمى الصفوف الأولى فقط وهنا الكارثه أحدث حقدا وضغينه بين الزملاء معلم يصرف حافز وآخر لا وهنا تغنى بأنه أصبح يوجد زيادة فى المرتبات .

 

الوزير فترة وجوده لم يقم بزيارة مدرسة حكوميه ولم يلتقى بالمعلم لأنه ليس من المعلمين ولم يفكر مجرد التفكير أن يطالب بحق أولاده المعلمين والمعلمات ولم يفكر فى معاناة أولياء الأمور عندما قرر زيادة مصاريف الطلبه لهذه الزيادة الرهيبه المغالى فيها وربط استلام الكتب الدراسية بدفع المصروفات الذى ترتب على هذا القرار عدم استلام أكثر من ثمانين فى المائه من الطلبه الكتب المدرسيه لعدم مقدرتهم على دفع المصروفات والكتب حبيسة المخازن بالمدارس .

 

وفى نهاية اللقاء لم يحترم الوزير حب الرئيس له و تفوه الوزير بكلمه بها اهانه كبيرة لمجلس النواب حيث قال لن أشارك فى هذه اللعبه ، هل كان الوزير عندما حضر للمجلس كان كل تفكيره أنه حضر للعب مع الاعضاء لعبه ليست على هواه وعندما وجد أن المجلس يتحدث بنبض الشارع وأن المجلس من حقه محاسبة أى وزير مهما كان وحتى أيضا محاسبة رئيس الحكومة قال لن أشارك فى هذه اللعبه .

 

أى لعبه معالى الوزير أنا لو كنت عضوا بالمجلس كنت طالبت محاسبة واحضار كشف حساب مالى منذ توليتك هذه الوزارة وحتى اليوم يشتمل على كل ما قمت به من شراء أجهزة وتعيينات لشباب ومنحهم مرتبات تتعدى ال خمسة وعشرون ألفا فى الشهر واستنفاذ قروض بالدين على الدوله وهلك لدخل المواطن بزيادة أعباء ماليه عليه فوق طاقته وتطوير وهمى للتعليم تسبب فى زيادة الدروس الخصوصية .

 

وجب الاعتذار الرسمى من الوزير لكل من مجلس النواب وللشعب كافة التعليم ليس لعبه معالى الوزير

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى