حوادث وقضايا

العثور على طفل مقتول في مسكن تحت الإنشاء بالفيوم بعد اختفائه 12 ساعة

العثور على طفل مقتول في مسكن تحت الإنشاء بالفيوم بعد اختفائه 12 ساعة

كتب.حمادة جعفر

في ظل ظروف الطقس السيء البارد غاب طفل حوالي ما يقرب من 12 ساعة ويدعي «سالم» بعد اختفائه فجأة مساء أمس السبت في ظروف غامضة،

انتهت بصدمة أسرته وجيرانه بعدما عُثر على جُثته مُلقاة في مسكن تحت الإنشاء ضمن مباني مساكن الخريجين بالقرية المجاورة لقريته بنطاق مركز يوسف بمحافظة الفيوم،

وسط ذهول الأهالي وتساؤلاتهم بأي ذنب قُتل ذلك الطفل الذي لم يتجاوز 12 عاماً من عمره، وكيف نُقلت جثته إلى قرية ثانية وسط المساكن المهجورة، ما تسبب في حالة من الفزع بين الأهالي.

 

تلقى اللواء ثروت المحلاوي مساعد وزير الداخلية مدير أمن الفيوم إخطاراً من العميد محمود أبو بكر مأمور مركز شرطة يوسف الصديق، يفيد ورود بلاغاً من أهالي قرية حنا حبيب التابعة لمركز يوسف الصديق، يفيد العثور على جثة طفل ملقاة في مبنى تحت الإنشاء بمساكن الخريجين.

 

على الفور أصدر تعليماته للواء ياسر صلاح مدير المباحث الجنائية بالفيوم والعميد مصطفي حسن رئيس فرع البحث بغرب الفيوم وانتقل ضباط مركز شرطة يوسف الصديق برئاسة المقدم مصطفى كامل رئيس مباحث المركز إلى مكان الواقعة، وتم معاينة جثة الطفل وتبينّ أنّها لطفل يدعى سالم.ع، 12 سنة، والذي انتقل برفقة أسرته للإقامة في إحدى القرى المجاورة.

 

وباستدعاء أسرة الطفل تعرفوا على جثته وأكدوا أنّه اختفى مساء أمس بعدما خرج ليلهو ويلعب برفقة الأطفال من نفس عمره بالشارع، ولكنه تأخر في العودة إلى المنزل وبحثوا عنه كثيراً في كل مكان ولم يجدوه، وأنّهم ذهبوا إلى المركز لتحرير محضر باختفائه.

جرى استدعاء سيارة الإسعاف وتم نقل الجثة إلى مشرحة مستشفى أبشواي المركزي تحت تصرف الجهات المختصة، كما جرى انتداب الطبيب الشرعي لتشريح الجثة وبيان ما بها من إصابات، وتحديد أسباب الوفاة وحرر المحضر اللازم وأخطرت النيابه العامه لاتخاذ اللازم قانونا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى