الشعر

ثرثرة الهوى…بقلم الشاعرة عفاف العرابى

ثرثرة الهوى

أرسلت قلبي في رحلة عبر الٱنين

فامتزج بنسائم الهوى  

خاطبه بلغته الأم

وتعانقا عبر المدى 

تجمعهما ثرثرة مشاغبة

تدحرجا على إكسير الزجاج

صقيع الفجر شديد

يسابقان امتزاج الدجى 

بشعاع شمس تمردت على الشتاء

وكست العشب لونا أصفر باهتا

انطلقا في عد نحو الأفق 

من يربح الرهان

ليقتسما الفوز بشعلة الأمل

فهل يلتقيان؟

هش الهوى بيديه

دخان الأثير

امتزج بالصومعة على عش اللقلاق

اقتحم خلوته. غير متعمدا

فتطايرت ريشة تهمس في أذن الهوى

طريقك موغل لا تستثنى النصح

خدش حياءه صوت الآذان

استرسل عبر صفوف المصلين

يلامس وجناتهم تارة

ويهز بآخر الحصير وورق الكتاب

تارات اخرى

غادر يسلك طريق الثرثرة

تباغته إشراقة الشمس 

ليدنو من الشعاع المتناثر

يسابق ظل الياسمين

في حقول فسائلها من نور الخضرة

عله يفي موعده مع قلبي. الحزبن

يرسو على شفاه النبع

تتومج مياهه يمنة ويسرة

لكنه يسري في اتجاه واحد

واصل الركد لا تحبطه المسافات

يخترق الأجسام السميكة

لا تستشعره جوفاء محنطة

للمدى. أجنحة لا تهزم

عاود عناق السماء

حيث الخلوة. بالسحاب

ينشر سلام قلبي

بالثرثرة

اتحدا. في اقتناء المسافات

والتقيا 

قلبي والهوى. دون وهن الحياة

يا لها من ثرثرة. 

لغة الهوى****

عفاف العرابي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى