اخبار الرياضةهواتف ذكية

لاعبو دسوقِ يبحثون عن مستقبلِهم مع فرق ِ أُخرى

لاعبو دسوقِ يبحثون عن مستقبلِهم مع فرق ِ أُخرى
بقلمِ – محمد حمدى
بحثَ ثلاثة مِن لاعبى الفريق الأول لكرةِ القدم بنادى دسوق الرياضى عن مستقبلِهم مع فرقِ أُخرى ؛ بعد مُماطلةِ مجلس الإدارة فى دفعِ مُستحقات الفريق طوال الدور الأول مِن هذا الموسم (2021- 2022 )….
مرْت أيام قليلة مِن فترةِ الإنتقالات الشتوية ،ولكن ظهرت ثلات مفاجأت مِن العيارِ الثقيل بُعيد سويّعات قلائل مِن فتحِ باب القيد ، وهى رحيل كُلًا مِن : الهداف ، محمد المصرى ، والحاوى ، عبدالله مدحت ، و الساحر، أحمد شولا !!
رحلَ الثلاثةُ ؛ جراء الظلم الذى وجدوه فى نادينا ؛ والدليل على ذلك هو إنهم رحلوا إلى فرقِ فى مستوى نادى دسوق تقريبًا ، فرق تلعب فى الدرجةِ الثالثة مثلنا ، ولكن لدى مجلس إدارتها إلتزام أكثر مِننا للأسف !
أعتقدُ أن الأيام المُقبلة ، بل الساعات المُقبلة ستشهد مفاجأت غير سارة لنا ؛ مِن رحيلِ لاعبِين ، ومماطلة ، وصفقات دون مستوى الراحلِين…..
لن نصعدَ إلى القسم الثانى ، ولو بعد قرن مِن الزمانِ ؛ طالما مجلس الإدارة يسير على ذلك النهج ( المماطلة ) .
فاضَ بى ، وبغيرى مِن الجمهورِ الكيل مِن تصرفاتِ تدميرية لكرةِ القدم بدسوقِ ؛ لقد لعبت كُرة قدم فى الإستادِ مع مواهب تستحق أن تلعبَ فى الممتازِ ، نادى دسوق أولى بتلك المواهب التى يرفض الكثير مِنها اللعب فى دسوقِ ، ويبحثوا عن فرق أخرى -ربما تكون أقل مِن دسوق – أو مهن أخرى غير كرة القدم ، التى يتم تدميرها فى دسوقِ بقصدِ ، وبدون قصد ، يتم تدميرها بشكلِ مباشر ، أو غير مباشر !!
لو وفرَ مجلسُ الإدارةِ كل الإيمكانيات المتاحة ؛ لزادَ إقبال تلك المواهب على النادى ، ولاسيما وأن دخل النادى يربو عن النصفِ مليون جنيهًا شهريًا .
لن ينصلحَ حال كرة القدم فى نادينا ، بدون لجنة لإدارةِ كرة القدم ، وخبير إستثمارى ؛ يخطط ، ويضع استراتيجيات تفيد النادى مِن الناحيةِ الإقتصاديةِ .
أؤكد فى أخرِ مقالى الرياضى على إننى لعبت فى الإستادِ مع مواهب جدير بالكثير مِنها اللعب فى الممتازِ ؛ أى أن دسوق غنية بالمواردِ البشرية القادرة على وضعِ دسوق على خريطةِ كرة القدم المصرية بشكلِ واضح للعيانِ .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى