أخبار محلية

مها العطار توجه نصيحة فى العام الجديد ” لا تعاند القدر “

متابعة – علاء حمدي

وجهت الدكتورة مها العطار خبيرة طاقة المكان نصائح خلال العام الجديد بأنه لا يجب معاندة القدر حيث قالت : منذ عملى بطاقة المكان تحدث الكثير من القصص والمواقف للناس من حولى تدعو إلى التأمل والعظه .. وهو ما أنصح به دائمآ وهو التأمل فى حياتنا .. لأن كل شىء بقدر .

من هذه القصص فتاة نصحتها أكثر من مرة بعدم الإرتباط بشاب تقدم لها ، ولكنها أصرت على الرغم من وجود بعض المشكلات التى ظهرت فى الخطوبة من بينها صراع على الشبكة وفرش البيت وغير ذلك من أمور يجب أن تلفت الإنتباه .. كذلك كان هناك تأجيل للفرح أكثر من مرة !! وأخيرآ طلبت نصيحتى ، وقدمت لها النصيحة بعدم الإرتباط نظرآ لعدم توافق عناصرها مع عناصر هذا الشاب .

إختفت الفتاة فترة ثم ظهرت مرة أخرى وحدثتنى قائلة ” عندك حق يادكتورة ” لقد إنفصت عن زوجى بعد أسبوع من الزواج ، وجدتة شخص أخر لم أكن أعرفة ولا أستطيع العيش معه ، وهو إيضآ صارحنى إنه لا يريد إستكمال حياتة معى .. وإتقفنا على الإنفصال .. وقد حدث الطلاق بعد شهر من الزواج !! وبعتذر لحضرتك لأنى لم أسمع كلامك .!!

الله يريد الخير للإنسان وهو ييسر ويسهل الأمر الجيد ، ويضع العراقيل والمشاكل أمام الأمر السىء ، وعلى الإنسان أن يأخذ بالأسباب ، ويتأمل كل ما حوله بإستمرار ويتفكر فى حاله ولا يعاند القدر .

وقصة أخرى أوجعت قلبى لأم تريد أن تذهب لأداء فريضة العمرة ، وحجزت الرحلة ، وكانت هناك مشكلات فى الحجز ولكنها أصرت على الذهاب ، ومرض أحد الأبناء ولكنها أصرت على الذهاب ، ورفض الزوج ولكنها أصرت ، وفى النهاية فوجئت بالدورة لا تنتهى ونزيف ولكنها أصرت على الذهاب !! وذهبت لإجراء جراحة لوقف النزيف وربط الرحم حتى تتمكن من الذهاب للعمرة .. وحدثت الكارثة خطأ طبى وقطع الطبيب أحد الشرايين الهامة مما أفقدها التوازن والحركة .. ولم تذهب لقضاء العمرة ، ومازالت طريحة الفراش لأكثر من سنتين حتى الأن فى حالة سيئة ا تعلم ماذا حدث لها ولا تستوعب الأحداث من حولها !!

ربنا وضع لها الكثير من الإشارات لعدم ذهابها فى هذا التوقيت ولكنها أصرت على الذهاب ولم تأخذ بالإشارة من مشاكل الحجز ورفض الزوج ومرض الأبناء .. هذا يعنى أن الله ا يريد زيارة بيتة الحرام فى هذا التوقيت لها ، ويريدها فى توقيت أخر ولكن إصرارها على معاندة القدر .. وصلت لهذا الحال .

وأخيرآ ذهبت لمعاينة منزل تشتكى صاحبته من الوحدة فى حياتها .. وعند سؤالها عن مصدر التحف التى تملأ المكان أجابت بالإشارة لأكثر من قطعة أنها أخذتها من بيت صديقتها بعد أن ماتت وهى وحيدة !! نظرت لها فضحكت وقالت ” تصدقى لم أخذ بالى غير لما سألتينى .. نورت داخلى الأن ” !!

تذكر أن الله يريد لك الخير ولكن تصرفاتك هى التى تجلب لك الشر .. قف وتأمل حياتك .. وخذ بالأسباب .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى