المركز الثقافى المغربى المصرى

انطلاق محاضرة بعنوان “التعامل الايجابى مع الآخر” بثقافة اسوان

اسوان- خالد شاطر

 

تنفيذا لتوجيهات أ. د. إيناس عبدالدايم وزيرة الثقافة، قدمت الهيئة العامة لقصور الثقافة برئاسة المخرج هشام عطوة من خلال فرع ثقافة اسوان برئاسة نجوى أحمد سيد بإقليم جنوب الصعيد الثقافى برئاسة محمد ادريس، عدد من الأنشطة الفنية والثقافية، حيث عقد قصر ثقافة العقاد محاضرة “اضرار حرق المخلفات” القاتها الاستاذة عائشة عبد الراضى أشارت إلى يسبب الدخان الحرقة..

في العينين وفي الأنف وفي الحلق بالإضافة إلى السعال والصداع وضيق التنفس ونوبات الربو أيضا، إن حرق المخلفات في ساحة البيت أو بمكان مفتوح آخر يؤدي إلى انبعاث المواد الخطرة وذلك لأن الاحتراق غير كامل، كما تعمل ملوثات حرق المخلفات المنبعثة مثل الجسيمات والمعادن ، والغازات الحمضية.

، والأكاسيد على احداث مخاطر أخرى تصيب صحة الانسان ، مثل أعراض الجهاز التنفسي التي تؤدي إلى التهابات رئوية حادة ، والتهابات الرئة والالتهاب الرئوي والتهاب القصيبات والحساسية، ونظمت مكتبة السلام بالعلاقى.

محاضرة بعنوان “التعامل الايجابى مع الاخر” الشيخ محمود محمد على تحدث عن يعتبر التعامل السليم مع الناس من أبرز الفنون الاجتماعية التي تسعى فئة كبيرة من الأشخاص إلى اكتسابها، وخاصة الأشخاص الذين يواجهون بعض المشاكل والصعوبات.

في التواصل مع المحيط الذي يعيشون فيه، حيث ينتج عن ذلك ضعف الشخصية وعدم الجرأة في التعبير عن الذات، و ينعكس بصورة سلبية على الجانب النفسي ويضعهم في قالب من العزلة الاجتماعيّة، ويقع على عاتق المدرسة أو المؤسسات التربوية والتعليمية المختلفة مسؤولية الاهتمام بالجانب النفسي والتفاعلي والاجتماعي لدى الطلبة.

، وخاصة في المراحل التعليمية المبكرة أو المراحل الابتدائية، بصورة تضمن تفاعلهم الإيجابي مع بعضهم البعض، وقيامهم بالنشاطات اللامهنجية التي تعزز تواصلهم مع الآخرين في البيئة الداخلية التي تشمل أيضاً المعلمين والمدراء، والتعامل مع البيئة الخارجية التي تضم المجتمع الخارجي الذي يحيط بهم.

وأقيم ببيت ثقافة كلابشة ورشة فنية “تدوير مخلفات البيئة لتصنيع هدايا” للمدربة ام كلثوم، باستخدام الكراتنين وورق الكروشية الملون و الخرز لعمل نتيجة العام الجديد.

خالد شاطر

كاتب صحفى ومدير عام بجريدة صدى مصر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى