خواطر

صناع الدواء ارحموا مرضى مصر

قد تكون صورة لـ ‏‏شخص واحد‏ و‏نص مفاده '‏ابن مصر‏'‏‏
بقلم ممدوح عكاشة
بداية سؤال يتبادر إلى ذهنى دائما ويلح على كل لحظة ألا وهو هل هناك لصناعة الدواء خطان للتصنيع خط به ماده فعاله كاملة وخط آخر به نسبة أقل من كمية الماده الفعاله ؟
التأمين الصحى يتعاقد مع الشركات المصنعه للدواء ويقوم بعمل مناقصات ومن يرسى عليه العطاء يقوم بتصنيع الدواء على حسب قيمة التعاقد هنا يتم التلاعب فى كمية الماده الفعاله حتى يستطيع المكسب وتحقيق ربح من وراء هذا التعاقد .
حتى العلاج الاقتصادى بالتأمين الصحى يتم فيه هذا التلاعب بمقدرات المرضى الغير قادرين على شراء الدواء من الصيدليات لذا يلجأون لعلاج المستشفيات الأقل فاعليه من نظيره بالصيدليات بالرغم أنه من نفس شركة انتاج الصنف .
لماذا يختلف الدواء الموجود بالصيدليات الخاصة عن الدواء بالتأمين ؟ هنا يكمن الضمير لشركة الإنتاج المتلاعبين بصحة المرضى الغلابه .
أطالب الحكومة فتح ملف الدواء والرقابة على تصنيع الدواء فى مصر لو حدث ذلك سيكون هناك فضيحة كبرى ستهتز لها مصر بأكملها حفاظا على ارواح المرضى ألا يكفيهم ذل المرض ؟
يامنتجى الدواء بمصر ارحموا من فى الأرض يرحمكم من فى السماء
١

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى