أقاليم ومحافظات

محافظ أسوان في اللقاء الجماهيرى الأسبوعى مع المواطنين وآلية جديدة لإصدار القرارات والحلول الجذرية للمشاكل

كتب- خالد شاطر

 

لتخفيف الأعباء المعيشية والمعاناة عن المواطنين وفى إطار الآلية الجديدة التى أعطى اللواء أشرف عطية محافظ أسوان توجيهات بها والخاصة بإعداد دراسة وافية عن جميع ظروف الحالات التى تعرض ضمن اللقاءات الجماهيرية الأسبوعية قبل عقدها بوقت كافى حتى يتسنى إصدار القرار المناسب من المحافظ والذى يساهم فى وضع الحلول الجذرية.

بعد قيام المواطن بتقديم طلب لمركز التطوير التكنولوجى لخدمة المواطنين الرئيسى بمبنى المحافظة ، قام اللواء أشرف عطية بالإستماع إلى شكاوى ومطالب 42 مواطن ومواطنة بقاعة عروس النيل ، وبحضور الدكتورة غادة أبو زيد نائب المحافظ ، وأيضاً مديرى ومسئولى الجهات التنفيذية والمحليات حيث تمثل معظم الشكاوى.

من الحالات المتضررة من تداعيات السيول ، وخاصة الذين تعرضت منازلهم وممتلكاتهم لأضرار متنوعة ، بجانب بعض الحالات الإنسانية ، بالإضافة إلى شكوى أرباب المعاشات وقاطنى السكن الإدارى ، والأعضاء المنتفعين بمشروع إمتداد أسوان 2 بمدينة ” كيما – الرحاب ” لإنهاء معانتهم بعد قيام الشركة بطرح مزاد علنى على الوحدات السكنية بالمشروع على الرغم من دفعهم لمقدمات حجز للحصول عليها ضمن المرحلة الأولى حيث وعد المحافظ بإجراء إتصال تليفونى بوزير قطاع الأعمال العام هشام توفيق للتدخل بما يحقق الصالح العام…

، وفى لفتة إنسانية إستجاب أشرف عطية إلى إستغاثة إحدى المواطنات وإبنتها الصغيرة واللتان يواجهان ظروف معيشية صعبة فى ظل عدم وجود رب للأسرة أو أي مصدر دخل يعينهم على مواجهة متطلبات الحياة اليومية حيث أمر عطية بتوفير سكن بديل وفرشه بالكامل بعمارات الطويسة لحين إعادة إنشاء منزلهم المتضرر من السيول بقرية بنبان ضمن جهود مبادرة ” الناس لبعضهم “.

، بجانب تخصيص كرافان للأم لتوفير مصدر رزق ثابت ، علاوة على صرف إعانة مالية عاجلة ، وعدد 2 كرتونة غذائية ، وهو الذى قوبل بفرحة غامرة من الأم وطفلتها ، فيما شهد اللقاء الجماهيرى مع المواطنين موافقة محافظ أسوان على العديد من طلبات التعويضات لمتضررى السيول سواء بإعادة إنشاء عدد من المنازل ، وأيضاً ترميمها وصيانتها وتركيب الأسقف لها..

، بجانب توفير سكن بديل لبعض الحالات بمساكن حى السلام ، علاوة على تسليم الأجهزة الكهربائية والمستلزمات المنزلية للمتضررين من تلف ممتلكاتهم ، كما إستجاب المحافظ لبعض الحالات الإنسانية من الأسر الأكثر إحتياجاً بعد الدراسة الإجتماعية لإدراجها ضمن الحاصلين على أجهزة العرائس والكراسى المتحركة المخصصة للمعاقين ، وكذا توفير فرص عمل بالقطاع الخاص..

، مع صرف مساعدات عينية وغذائية ، فضلاً عن صرف إعانات شهرية لمدة 6 أشهر من المبادرة المجتمعية ” الناس لبعضهم ” ، وكذا تحويل بعض الحالات للعلاج على نفقة الدولة وصرف الأدوية والمستلزمات الطبية مجاناً.

، مؤكداً على أنه لن يسمح بإعادة إنشاء أو إعمار أو ترميمات لأى مسكن متضرر من السيول ضمن التعديات على أراضى الدولة ، ولم يدرج ضمن منظومة التقنين أو التصالح ، بالإضافة إلى المساكن الواقعة في مخرات السيول الصناعية والمعرضة للمخاطر المستقبلية .

خالد شاطر

كاتب صحفى ومدير عام بجريدة صدى مصر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى