Uncategorized

الهيبة لا تتنفس على أرض الخوف

الهيبة لا تتنفس على أرض الخوف

بقلم : عماد الدين العيطة
ليس كما يعتقد البعض أن الأموال والثروات تصنع فى الشخصية هيبتها ، فإذا كان رأس المال جبان فما بالك بأصحابه أو كما يعتقد أخرون أن الهيبة يمكن تحقيقها من خلال حصولهم على مناصب معينة ، فيلهثون وراء المناصب و اللاهثون وراء المناصب دائماً هم خائفون على أن لايتحقق هدفهم من اللهث ،
وإن تحقق و تنصبوا فسوف يصاحبهم دائماً الهلع و الخوف من الخلع من على الكرسى ، غير أن هناك كثيرون لايصلون إلى الكرسى وفى نفس الوقت لايريدون الرجوع خاسرين فتراهم يقبلون بأنصاف الحلول ليجدوا أنفسهم فقط أصبحوا مثل أرجل الكراسى وحينئذ تمحوا ممحاة اللهث هيبتهم ،
كذلك هناك من يظن أن الهيبة تتحقق من خلال إستغلال إسم عائلة ينتمون إليها ، غير مدركين كم من غنى تافه وكم من أصحاب المناصب قد فضحتهم بعض المواقف وكم من أشخاص تباهوا بما فعلوه آبائهم وظلوا واقفين على هذا حتى هدموا مابناه الآباء فلو أكملوا الطريق بتحقيق ذاتهم لكان أفضل لهم .. لكنهم فعلوا مافعلوه من رقصوا على رفات الموتى فسقطوا لتغطيهم أتربة اللاذات وضاعوا و أضاعوا هيبة الأباء
إن الهيبة تنبع بشكل تلقائى أى من داخل الشخص نفسه ومدى ثقته بنفسه وأيضاً تبدأ فى الوضوح من تصرفات الشخص مع المجتمع المحيط به فترى أصحاب الهيبة لايكثرون الكلام فكثير الكلام كثير السقوط ، وهذا ليس معناه الصمت الكامل لأن حالات الصمت المستمرة
أيضاً تُسقط هيبة الشخص لأنه سوف يظن البعض أنه ضعيف الشخصية أو أنه لايمتلك القدرة على الكلام ، الهيبة تتطلب تصرفات من ضمنها الإجابة على قدر السؤال ، لاتشغل أحد بوصف نفسك فكل الناس لها أعين ترى تصرفاتك ويظهر عليها رد الفعل إن كانت تحمل لك التوقير وتخشى كسر هيبتك أو تراك تافهاً مهما تنصبت أو أصبحت من أصحاب الأموال أو حتى كنت مفتون العضلات أو من أعرق العائلات
لاتفرض شخصيتك على أحد لأنك حينها سوف تكون سارعت فى إظهار سر تفاهتك ، فأصحاب الوقار بداخلهم يكمن الصندوق الأسود الذى يبحث عنه أصحاب المركبات الضائعة ، إن كنت تريد أن تكون هيبتك عنوان يقرأه الضالون أو التائهون فكن شخصية متفردة غير تقليدية إيجابية ومتطورة تشبع ماينقص الناس وتعمل على إشباع ماينقص المجتمع
ومايحتاجه من مساندة للنمو والإزدهار بإمكانيات لاتجهد الأخرين ولاتكلفهم بما هو فوق طاقتهم لأنك لابد وأن تكون أنت طاقتهم وتمدهم بما لايجدونه إلا عندك ، وإن أردت أن تطاع فأمر بما هو مستطاع حتى تجد الطاعة الناتجة عن هيبتك وإعلم أنه سبحانه وتعالى بقدرته قال :《 لايكلف الله نفسا إلا وسعها 》

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى