مفالات واراء حرة

من منظور علم النفس الإدراكى !

من منظور علم النفس الإدراكى !

إدراك الإدراك .. ما هو ؟! د. حازم خزام الهيئة العامة لإستعلامات رئاسة الجمهورية متابعة عادل شلبى

إدراك الإدراك، بالمعنى الواسع، هي الأفكار التي يمتلكها الفرد عن أفكاره الخاصة، أو بدقة أكبر يتضمن إدراك الإدراك أمور مثل:

مدى فعاليّة مراقبة الشخص لأدائه في مهمة معينة (التنظيم الذاتيّ).

فهم الشخص لقدراته في مهمة عقليّة.

القدرة على تطبيق الخطط الإدراكيّة.

تتعامل جُل الدراسات حول إدراك الإدراك في مجال علم النفس الإدراكيّ مع تطبيقه في مجال التعليم. فزيادة قدرات إدراك الإدراك لدى التلاميذ سيكون لها تأثير مهم على عادات الدراسة والتعلم الخاصة بهم. وإحدى الأمور الأساسيّة التي سيتحسن بها التلاميذ هي قدرتهم على تحديد الأهداف وتنظيمها ذاتيًا لإشباع أهدافهم. كما يجب التأكد أن التلاميذ يقيّمون درجة معرفتهم واقعيًا ويضعون أهدافًا واقعية قابلة للتنفيذ لتحقيق تلك العملية.

حديثًا

تخاطب وجهات النظر الحديثة علم النفس الإدراكيّ باعتباره عملية ثنائيّة، أقام هذه النظرية دانيال كانمان حيث فرَّق بين نوعين من معالجة المعلومات في الدماغ. يسميهما الحدس والتعقل. يعمل النظام الأول (الحدس)

كما يعمل التعقل الترابطي ويتسم بكونه سريع وآليّ ويرتبط ارتباطًا وثيقًا بالمشاعر المتضمنة في عملية التفكير. يقول كانمان أن هذا النوع من التفكير مبني على العادات ومن الصعب تغييره أو التلاعب به. التعقل (النظام الثاني) أبطأ وأقل ثباتًا ومعرض للأحكام الواعيّة والحالات المزاجيّة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى