الشعر

كوكبَ الأرضِ…بقلم الشاعر خيرى السيد

 

كوكبَ الأرضِ

كَوكَـبَ الأرضِ المُـفَــدَّیٰ

قَـد كـفَــانَا مِنـــكَ وُدَّا

أَو غــراماً ليــسَ يَـردَیٰ

قد بَلَـغـتَ الـيَومَ حَــدَّا

إذ تُمِيــتُ القلــبَ خـوفاً

مِن عــذابٍ ليْـسَ فــردَا

صَيفكَ المَــاضِي هجيـرٌ

كان فصــلاً مـســتـبـدا

إذ تنــادَیٰ النـَّــاسُ فيــهِ

هل نسـَـاقُ اليـَـومَ وِردَا .؟

كم نُعَـــانِي من كـُــرُونـَـا

صَعـَّـرتْ للنَّــــا سِ خــدَّا

في شــتَـاءٍ زمهـَــرِيــــرٍ

قـد أجــازَ اليَــومَ صــدَّا

ذي ليـــالٍ من صقـيــــع

قد أحـالَ الطِّفـــلَ جَــدَّا

صَوتُـنَا في الحُبِّ يعــلُو

إِذ يُحِيــلُ الصَّمتَ رعـدا

كم بَنَـيـنَـا من صـــروحٍ

إذ نلاقي مِنـــك هَـــــدَّا

هَــل وقعـنا فِي صِــدَامٍ

يجعَلِ الأَقـــرانَ ضِــدَّا

أَم نَـسِــيـنا فِـيــــكَ أنَّا

قـد غَرَسـنَا الأرضَ وَردَا

فِي سَــــلَامٍ نَبــتــغيــهِ

مُنــصِــفَاً إِن كَـانَ بُـــداً

كن شفُـوقَا كن ضحـوكاً

قاطــعا للــناس عهـــداً

كَوكَبَ الأرضِ المُجَافِي

كُـن صَــدِيقَاً لَيــسَ نِدَّا

سـَوفَ نَحــيا في سـَـلامٍ

لو نـــــلاقي منــــك ردَّا

،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،

 خيري السيد النجار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى