الشعر

ياسارق الورد … بقلم أمال حمزة

ياسارق الورد

في أكمامه عطري

و أنفاسي على الأغصان 

تقيم الحد ..

من حيث لا تدري …

أنا للورد وحي

و عطره سري

وبستاني حروف القلب 

بلون الورد يا عمري

لاتقطفوني …

لاتحرموني ….

لمعة الوجدان والسحر

يا سارق الورد 

هنا خبأت أمنيتي … و أغنيتي

وعطر الورد في قلبي 

فارفق بهذا القلب 

و لا تسل عن زهر 

عجبا …!!

من يبقني حيّاً

والباقي يقطفني

عذرا أيها السارق 

عفوا …!!!

أيها المارة من جانب الأسوار

الورد تاج وليس مداس 

شموا رائحة العطر

وابتسموا لعطري

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى