أخبار محلية

نائب وزير الاتصالات تزور جمعية التنمية والتكنولوجيا بنجع خميس بمركز ومدينة الطود

نائب وزير الاتصالات تزور جمعية التنمية والتكنولوجيا بنجع خميس بمركز ومدينة الطود

الأقصر–حماده النجار السليمى

استقبل أعضاء جمعية التنمية والتكنولوجيا بنجع خميس بمركز ومدينة الطود بالأقصر وفد وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات برئاسة المهندسة غادة لبيب نائب وزير الاتصالات لشئون التطوير المؤسسي،

حيث تأتي الزيارة في إطار تهيئة محافظة الأقصر لأعمال التحول الرقمي تنفيذاً لاستراتيجية مصر الرقمية واستكمالاً لجهود التطوير المؤسسي، وضمن تنفيذ توجيهات القيادة السياسية بتطوير وتحسين مستوى الخدمات المقدمة للمواطنين في مختلف القطاعات.

حيث تفقدت نائب وزير الاتصالات معامل التكنولوجيا ودار الحضانه وأقسام الجمعية حيث أشادت نائب الوزير بالمجهوات المبذولة والنشاط المتميز بالجمعية حيث كان فى استقبالها أعضاء مجلس إدارة الجمعية برئاسة محمود مدنى رئيس مجلس الإدارة وعبد المجيد غزالى مدير المشروعات والمهندس تامر الطاهر وذكى سيد وصبرى عطيتوا أعضاء مجلس الإدارة

 

وتأتي هذه الزيارة في إطار تهيئة محافظة الأقصر لأعمال التحول الرقمي، وقد ضم وفد وزارة الاتصالات

و أكدت نائب وزير الاتصالات أن مصر تسير بخطى ثابتة في كافة الملفات لتحسين حياة المواطنين، وأن بناء مصر الرقمية يستهدف الوصول إلى مجتمع رقمي تفاعلي، وأن التحول الرقمي هو أولوية وطنية فرضتها المتغيرات التكنولوجية الجديدة، وليس نوع من الترف أو الموضة، وأنه اصبح أسلوب حياة ولاسيما بعد أزمة وباء كورونا، وأن التحول الرقمي ليس هدفًا في ذاته بل هو وسيلة لتقديم خدمات متميزة للمواطنين بجودة أعلى في وقت أقل.

 

وأشادت نائب وزير الاتصالات بالجهد المبذول بإدارة التحول الرقمي بالمحافظة، مشيرة إلى أنه يمثل نقلة نوعية كبيرة من خلال المحتوي الجيد والدقة المتناهية وكذلك كفاءة العنصر

وأوضحت نائب وزير الاتصالات، أن التحول الرقمي عملية مستمرة داخل المؤسسات، وتمر بثلاث مراحل بداية من تهيئة المؤسسة لأعمال التحول الرقمي، مروراً بالتأكد من استيعاب التحول الرقمي، ووصولًا إلى متابعة استدامة أعمال التحول الرقمي وضمان عدم توقفها.

 

وكشفت نائب وزير الاتصالات عن ركائز ومستهدفات إستراتيجية مصر الرقمية، موضحة أن التحول الرقمي وبناء الإنسان المصري رقميًا هما الركيزتين الأساسيتين للاستراتيجية، راصدة مجموعة من المستهدفات لمصر الرقمية ومنها، تقديم خدمات متميزة للمواطنين،

وخلق جيل جديد من العاملين والقيادة الحكومية قادر على مواكبة التطورات الإدارية والتكنولوجية، وضمان التميز التشغيلي، ومكافحة الفساد، وتعزيز أمن المعلومات، وتوفير بيئة عمل محفزة على الابتكار والإبداع، وتحقيق الشمول الرقمي والمالي للمواطنين.

 

وأضافت أن الدولة تسعى للوصول إلى جهاز إداري كفء وفعال يحسن استخدام الموارد، ويتفاعل مع المواطن ويستجيب لمطالبه، ويعلى رضاه من خلال ما يقدمه له من خدمات متميزة.

وأشارت إلى أن الدولة تعمل على توفير بيئة رقمية مجهزة وداعمة للتنمية المستدامة، من خلال بناء القدرات والمهارات الرقمية للعاملين بالجهاز الإدارى مع توافر المناخ المناسب للتحول الرقمى من آليات وإجراءات عمل، ليصبح التحول الرقمي أسلوب حياة ومنهج للتعامل،

ويساهم في تعزيز قيم الكفاءة والفعالية والشفافية والجودة والتميز والاستدامة، لافتة إلى أن الدولة أنشأت العديد من المؤسسات للعمل والمساهمة في تحويل المجتمع رقميًا كالمجلس القومي للمدفوعات، والمجلس الأعلي للمجتمع الرقمي، فضلاً عن وحدات التحول الرقمي بكافة مؤسسات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى