الطب والصحة

قسم “الروماتيزم والتأهيل” بطب المنيا ومؤتمره السنوي الرابع والعشرين تحت عنوان “المفاهيم الناشئة في أمراض الروماتيزم

قسم “الروماتيزم والتأهيل” بطب المنيا ومؤتمره السنوي الرابع والعشرين تحت عنوان “المفاهيم الناشئة في أمراض الروماتيزم

المنيا/انتصار شاهين

 

برعاية من الدكتور مصطفى عبد النبي، رئيس جامعة المنيا، عقد قسم الروماتيزم والتأهيل بجامعة المنيا، بالتعاون مع جمعية مصر العليا للروماتيزم والتأهيل والمناعة، المؤتمر العلمي السنوي الرابع والعشرين؛ لعرض كل ما هو جديد من معلومات طبية حديثة، وكذا طرق التشخيص والعلاج الحديثة في الأمراض الروماتيزمية والمناعية والطب الطبيعي؛ للمساهمة في رفع كفاءة أطباء التخصص.

وأكد الدكتور مصطفى عبد النبي، على حرص الجامعة واهتمامها بدعم ما يخدم التعليم الطبي المستمر ويسهم في ارتقاء مستوياته، مضيفًا أن استمرارية تنظيم هذا المؤتمر إلى دورته الرابعة والعشرين يدلل على ما يُمثله من قيمة علمية لأطباء قسم الروماتيزم والتأهيل بكلية الطب، وتطبيقًا فعليًا لمعايير الجودة.

وقال الدكتور حسام شوقي عميد كلية الطب أن المؤتمر ناقشت جلساته، كل ما هو حديث ومستحدث في الأمراض الروماتيزمية والتأهيل والطب الطبيعي، وعلاقة الكوفيد 19 بمختلف الأمراض الروماتيزمية، وتأثير الأمراض الروماتيزمية وخاصة مرض الصدفية على العين من خلال استشاريين من أساتذة الرمد، بالإضافة إلى عرض الحالات الصعبة التي تم مقابلاتها خلال العام.

وأوضحت الدكتورة فاتن اسماعيل، رئيس قسم الروماتيزم والتأهيل ورئيس المؤتمر، بأن المؤتمر سعى لتحقيق أهداف متعددة منها: عرض الحالات النادرة والتي تحمل تحديات في تشخيصها وعلاجها، وتبادل الخبرات والمعلومات الطبية النادرة من خلال اساتذة واستشاريين في التخصص، ونقل هذه الخبرات إلى الأطباء الأكثر حداثة، هذا فضلًا عن إدارة النقاشات العلمية المُثمرة مع مختلف التخصصات الطبية الأخرى، وإتاحة المجال للأطباء الأكثر حداثة لطرح الأسئلة الطبية أو عرض ما واجههم من صعوبات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى