أخبار العالم

فى اليوم العالمى للفضاءاحتفالية روسية بوكالة الفضاء المصرية

فى اليوم العالمى للفضاءاحتفالية روسية بوكالة الفضاء المصرية

تامر جلهوم

كرم الدكتور “محمد القوصى رئيس وكالة الفضاء المصرية، “مراد جاتين” رئيس المراكز الثقافية الروسية فى مصر بإهدائه درع الوكالة، فى اطار الاحتفال باليوم العالمى للفضاء والذكرى الـ61 على رحلة “يورى جاجارين” رائد الفضاء الروسى كأول انسان يذهب الى خارج الأرض.

جاء ذلك فى اطار الزيارة التى نظمها المركز الثقافى الروسى الى وكالة الفضاء المصرية لوضع الزهور أمام تمثال رائد الفضاء يورى جاجارين الذى صنعه الفنان “أليكسي ليونوف” وأهدته الحكومة الروسية لوكالة الفضاء المصرية، حيث تمت الزيارة بحضور “أليكسى بوبوف” مستشار السفارة الروسية و”شريف جاد” رئيس الجمعية المصرية لخريجى الجامعات الروسية والسوفيتية، الى جانب وفد كبير من طلاب المدرسة الروسية بالقاهرة.

هذا وقد أعرب “القوصى” عن سعادته باستقبال الوفد مؤكداً على عمق العلاقات المصرية – الروسية، وتطلعه للمزيد من التعاون فى مجال الفضاء وتدريب الكوادر الشابة من المهندسين المصريين فى روسيا. كما أشار “القوصى” الى أن زيارة جاجارين للقاهرة بعد عام من رحلته وعودته للأرض، تعكس أهمية مصر لدى الجانب الروسى، فقد كانت زيارة تاريخية على المستويين الرسمى والشعبى وكانت سببأ لإثارة حماس الكثير من الشباب نحو هذا المجال.

فى حين رحب “مراد جاتين” باقتراحات الدكتور “القوصى” والعمل على توطيد التعاون الثنائى فى تكنولوجيا الفضاء فى ظل تنامى العلاقات بين البلدين ودعم القيادة السياسية هنا وهناك، كما قدم “جاتين” الشكر للاطفال الروس على حرصهم للحضور لوضع الزهور على تمثال جاجارين أول رائد فضاء فى التاريخ، قائلاً لهم: “عليكم أن تفتخروا أن الانسان الذى فتح الطريق لاكتشاف الفضاء وتقديم الفائدة العلمية للانسانية كان روسياً”.

ومن جانبه ثّمن “شريف جاد” التواصل الروسى مع وكالة الفضاء المصرية، وتمنى أن تكون أول رحلة فضاء مصرية بالتعاون مع الجانب الروسى، وأن تقوم روسيا بتدريب الكوادر المصرية للعمل بالوكالة مستقبلاً كما تفعل الآن مع مهندسى مشروع الضبعة، كما هنأ “جاد” الدكتور “القوصى” على بدأ نشاط الوكالة، لافتاً الى أن الاجيال القادمة سوف تنظر اليهم كونهم الأوائل فى ادخال تكنولوجيا الفضاء الى مصر.

يُذكر أنه تم خلال الزيارة تنظيم جولة تعريفية للأطفال الروس فى مبنى تجميع وتكامل الأقمار الصناعية ومعامل الوكالة منها معمل التأهيل الفضائي، والنموذج الهندسى، وكذلك معمل مشروع الأقمار الصناعية التعليمية (Space Keys)، كما رافق الدكتور “القوصى” بنفسه الوفد فى جولة لمتابعة تطورات مشروعات الوكالة الحالية التى استكملت جميع معداتها التكنولوجية بالتعاون مع الجانب الصينى الذى قام بتدريب 14 مهندس مصرى من أجل الانضمام للعمل بالوكالة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى