الأخبار

وزارة الشباب والرياضة تقرر إطلاق الحملة القومية لمكافحة الابتزاز الالكتروني

وزارة الشباب والرياضة تقرر إطلاق الحملة القومية لمكافحة الابتزاز الالكتروني
متابعة – علاء حمدى

تحت رعاية الدكتور اشرف صبحي – وزير الشباب والرياضة ، نفذت الوزارة ممثلة في الإدارة المركزية للبرلمان والتعليم المدنى فعاليات الحملة القومية لمكافحة الابتزاز الإلكتروني ، وذلك تحت شعار ( احمى نفسك ) ، بمشاركة ممثلي برلماني الطلائع والشباب بالقاهرة والجيزة ، الملتقى الاول للقيادات الشبابية الإعلامية ، إتحاد طلاب تحيا مصر ، كيان سند الصعيد ، مكتب الشباب بوزارة الشباب والرياضة ، المجلس الوطنى للشباب ، ولفيف من ممثلي القيادات والكيانات الشبابية المصرية ، الي جانب نقابة المحاميين والمهندسين وسكرتارية شباب العمال بالإتحاد العام للعمال ، مؤسسة القادة .

بدءت فعاليات الحملة بزيارة المشاركين الي متحف مجلس قيادة الثورة بمقر نادى القوات المسلحة بالزمالك ، لمشاهدة واحدة من أهم معالم ثورة يوليو والضباط الأحرار ، الي جانب تنفيذ نموذج محاكاة لبرلمان الطلائع إدارة مصر القديمة التعليمية ، لمناقشة القوانين واللوائح المنظمة للتواصل الإلكتروني بين مختلف فئات الشعب .

بدأت الجلسات الحوارية بمشاركة المستشارأسامة الطنطاوي – رئيس محكمة الطفل ، المستشار جعفر عبد الرحمن – مدير إدارة التحول الرقمي بهيئة النيابة الإدارية ، حيث تم التطرق الي بعض الإسقاطات والإستخدام السئ للتكنولوجيا الحديثة ، وآليات معالجة وتصدى ومكافحة القانون لهذة الظواهر السلبية .

اوضح المستشار أسامة الطنطاوي مفهوم الإبتزاز الإلكترونى وهو عملية تهديد وترهيب للإنسان أو المجنى عليه بنشر صور أو مواد مرئية أو تسريب معلومات سرية تخصه ، مقابل دفع مبالغ مالية أو إستغلاله للقيام بأعمال غير مشروعة لصالح المبتزين ، كالإفصاح بمعلومات سرية خاصة بجهة العمل أو غيرها من الأعمال الغير قانونية .

أشاد طنطاوى بجهود وزارة الشباب والرياضة في تنفيذ العديد من الندوات والمؤتمرات والفعاليات وورش العمل ، المتعلقة بتعريف النشء والشباب بالجرائم الإلكترونية والإنترنت وعمليات الإبتزاز الإلكتروني .

تحدث المستشار جعفر عبد الرحمن عن العقوبات القانونية التى أقرها القانون المصري تجاه الأعمال المتعلقة بجرائم تكنولوجيا المعلومات والإبتزاز الإلكتروني ، ومراحل تطور القانون الخاص بذلك .

وناقش أن جرائم الإنترنت نتج عنها العديد من الجرائم التى قد تصل الي القتل ، حيث أن الضحايا يتم إصطيادهم عن طريق البريد الإلكتروني وصفحات التواصل الإجتماعي ، كالفيس بوك ، تويتر ، انستجرام ، وذلك في ظل التنامى والإنتشار الواسع من قبل مستخدميه من جميع فئات المجتمع .

اضاف أن من ضمن توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي – رئيس جمهورية مصر العربية ، بإنشاء نيابة متخصصة لمكافحة الجرائم الإلكترونية وعمليات الإبتزاز الإلكترونى ، الأمر الذي سيعود بالإيجاب والنفع في الحد من ظاهرة الجرائم الإلكترونية والإبتزاز الإلكتروني .

كما طالب وزارة الشباب والرياضة باستمرار تكثيف الجهود التي تبذلها في تعريف النشء والشباب داخل مراكز الشباب على مستوى محافظات الجمهورية ، للحد من الظاهرة السلبية المدمرة للبشرية والمجتمعات ، وهى جرائم التواصل الإلكترونى والإنترنت والإبتزاز الإلكتروني .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى