جامعات وكليات

رئيس جامعة سوهاج يقدم ” كشف حساب ” عن التحديات والإنجازات خلال ٩ شهور ماضية

  •   

 

 سوهاج  –  أحمد هنداوي 

 

 

 

 

افتتح الدكتور مصطفى عبدالخالق رئيس جامعة سوهاج، فعاليات المنتدى العلمي والثقافي بالجامعة في موسمه الثاني، بمحاضرة بعنوان “كشف حساب”، استعرض خلالها رئيس الجامعة التحديات والإنجازات التي حدثت خلال الفترة الماضية منذ تولىه مسئولية إدارة الجامعة بدءً من الاول من أغسطس ٢٠٢١ م وحتى تاريخه، وذلك بحضور المحاسب أشرف القاضي أمين عام الجامعة، ومحمد الدالي مدير عام هيئة تعليم الكبار بسوهاج، والدكتور محمد توفيق منسق عام المنتدى، ولفيف من عمداء الكليات ووكلائها، وأعضاء هيئة التدريس والعاملين، وممثلين عن المجتمع المدني .

 

 

وفي بداية اللقاء هنأ الدكتور مصطفى عبدالخالق، جميع الحاضرين بقرب حلول عيد الفطر المبارك، وتهنئة مماثلة بجميع المناسبات الدينية والتاريخية التي تمر بها مصر في الوقت الحالي، معلناً عن تفاصيل ندوة “كشف الحساب” المقسمة إلى ٣ محاور تخص قطاعات التعليم والطلاب، والدراسات العليا والبحوث، وخدمة المجتمع والبيئة، موضحاً أن أولى التحديات بقطاع التعليم والطلاب تمثلت في التهديد المؤكد بغلق عدد من الكليات الوليدة بالجامعة لعدم وجود منشآت مستقلة لها، إضافة إلى عدم التماثل بين عدد الطلاب والكوادر البشرية المخصصة لها، مضيفاً أنه تم التغلب على ذلك التحدي باستصدار قرار من مجلس الجامعة بفتح باب الانتداب الكلي والجزئي لسد العجز في أعضاء هيئة التدريس، ونقل بعض هذه الكليات إلى مقاراتها الجديدة المستقلة بالحرم الجديد ابتداء من العام المقبل.

 

 

وتابع عبد الخالق قائلا، أن التحدي الثاني في مجال التحول الرقمي، وتمثل في رفع المقررات الدراسية إلكترونياً على المنصة التعليمية بنظام ebook، والتحول من التقويم الورقي إلى التقويم الإلكتروني، وتأهيل الكوادر البشرية وبناء بنوك أسئلة إلكترونية، مشيراً إلى أنه تم التغلب على تلك التحديات من خلال توفير منصة إلكترونية خاصة بالجامعة، مؤكداً أنه ابتداءً من العام الدراسي الجديد ٢٠٢٣، سيتم إجراء التقويم والامتحانات إلكترونياً وإلغاء النظام الورقي التقليدي نهائياً، وتحويل جميع المقررات إلى مقررات إلكترونية eboock.

 

 

وأضاف رئيس الجامعة، أنه تم إنشاء مبنى خاص بالامتحانات الإلكترونية بالحرم الجديد مزود بعدد ٤٠٠٠ جهاز حاسب آلي، إلى جانب تخصيص ١٥٠٠ جهاز حاسب آلي للمقر القديم لتمكين جميع الطلاب من أداء الاختبارات إلكترونياً في جميع المواد من مقار كلياتهم، لافتاً إلى أن ذلك النظام وفر أكثر من ١٠ مليون جنيه من موازنة الجامعة، كما تحدث عن التحدي الثالث الخاص بقطاع الدراسات العليا والبحوث، والمتعلق بأنظمة التقويم، والإشراف على الرسائل العلمية، موضحاً أنه تم إنشاء مركز رئيسي للنشر العلمي بالجامعة، ووحدات فرعية تابعة بجميع الكليات، وتدعيم شباب الباحثين للإنفاق على الأبحاث العلمية بما يزيد عن ١٠ مليون جنيه، وتقديم جوائز للفائزين في النشر العلمي بأكثر من ١،٦ مليون جنيه، مؤكداً على استمرار منح الجوائز للفائزين هذا العام في حدود ٢ مليون جنيه.

 

 

وأشار عبدالخالق، إلى أنه في قطاع خدمة المجتمع والبيئة، ظهر التحدي الأكبر في تدني ترتيب الجامعة في المركز ٢٧ بين الجامعات المصرية في مجال محو الأمية، فتم التغلب على ذلك التحدي بإنشاء مركز لتعليم الكبار بالجامعة، وبتضافر الجهود بين ديوان عام المحافظة وهيئة تعليم الكبار، والعديد من الجهات الحكومية المختلفة، ومؤسسات المجتمع المدني، تم الإعلان عن تدشين مبادرة “سوهاج خالية من الأمية ٢٠٣٠”، تحت رعاية اللواء طارق الفقي محافظ سوهاج، والتي أسفرت عن محو أمية ١١٢٠٤ دارس في دورة يناير ٢٠٢٢ وحصول الجامعة على المركز الأول في محو الأمية، مؤكداً على الاستمرار في المحافظة على هذا النجاح بعد إعلان نتيجة دورة أبريل ٢٠٢٢ والمتوقع لها النجاح في محو أمية ١٥٠٠٠ دارس.

 

 

وفيما يتعلق بتحدي التطعيم ضد فيروس كورونا، أوضح عبدالخالق، أنه تم تخصيص ٨ نقاط للتطعيم بالمقرين القديم والجديد، وبالتعاون المباشر مع مديرية الصحة بسوهاج، تم عمل إحصائية وحصر جميع منتسبي الجامعة وتطعيمهم بشكل علمي دقيق، مضيفاً أنه تم الاتفاق مع أحد البنوك الخارجية بتزويد الجامعة ببوابات إلكترونية يتم الدخول منها إلى الحرم الجامعي عن طريق الكروت الممغنطة والمرتبطة بقواعد بيانات عن جميع منتسبيها، مختتماً كلمته بالإعلان عن تشكيل لجنة حكماء بالجامعة مكونة من ١٠ أعضاء هيئة تدريس، تكون مسئولة عن البت في أي خصومة أو خلافات داخلية قد تنجم بين البعض دون اللجوء الى مرحلة التقاضي.

 

 

ومن جهته، قال الدكتور محمد توفيق، أن الموسم الثاني للمنتدى العلمي والثقافي، بدأ بمحاضرة عامة عن الجامعة، ألقاها الدكتور مصطفى عبدالخالق رئيس الجامعة، وعرض فيها رؤيته عن الفترة القادمة، وتطرق فيها إلى أهم الإنجازات المحققة، والعقبات وكيفية التغلب عليها، مشيراً إلى أن المنتدى تداولت من خلاله المعرفة بين رواد الجامعة وخارجها، من خلال عرض ما لديهم من وجهات نظر بشكل مبسط لفتح أفاق جديدة للفكر والمعرفة، بطرح موضوعات علمية وفكرية وثقافية وتنموية، آملاً أن يحقق المنتدى هدفه تحت قيادة الدكتور مصطفى عبدالخالق رئيس الجامعة، الذي يبذل كل ما لديه جهد لرفع مكانة الجامعة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى