الأخبار

إتحاد الإعلاميات العرب يعلن الحداد لمقتل شيرين أبو عاقلة

إتحاد الإعلاميات العرب يعلن الحداد لمقتل شيرين أبو عاقلة

 

كتب حامد خليفة

 

أعرب إتحاد الإعلاميات العرب عن صدمته حيال إستشهاد الصحفية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة برصاص الإحتلال الإسرائيلي الغادر أثناء تأدية عملها الإعلامي السلمي.

حيث أقدمت قوات الإحتلال الإسرائيلي وبدم بارد على إغتيال مراسلة قناة الجزيرة شيرين أبو عاقلة في عملية قتل مفجعة متعمدة تخرق القوانين والأعراف الدولية، وأدان إتحاد الإعلاميات العرب في بيان له هذه الجريمة البشعة التي يراد من خلالها منع الإعلام من أداء رسالته، وحمل الحكومة الإسرائيلية وقوات الإحتلال مسؤولية مقتل الزميلة الراحلة.

وتعد حادثة الإحتلال بقتل الزميلة الصحافية الشهيدة “شيرين أبو عاقلة” جريمة مكتملة الأركان، وإختتام لسلسلة طويلة من الإعتداءات طالت الشهيدة سابقاً، من الحجز ومنعها من التغطية إلى التعرض للإصابة.

وأكدت الإعلامية أسماء حبشي رئيس الإتحاد أن هذه الجريمة تؤكد السلوك الإجرامي للمحتل، وضربه بعرض الحائط لكل المواثيق التي تضمن للصحافي تغطية إعلامية من دون عوائق، ولم يكن جنود الاحتلال ليصلوا إلى هذا المستوى من الإجرام لولا قناعاتهم بأنّهم يفلتون من المحاسبة والعقاب.

وقالت حبشي: أن مقتل الصحفية شيرين أبو عاقلة صدمة كبيرة لنا جميعا وخنجر جديد غرس في جرح القضية الفلسطينية من قبل الإحتلال الإسرائيلي وضربة صاعقة لحرية الإعلام ونقل الحقيقة.

وفى هذا الصدد اعلن مجلس إتحاد الإعلاميات العرب الحداد بجميع دول الاتحاد الـ ١٨ لمدة ثلاثة أيام ، واذ يعرب عن أعمق تعازينا لأسرة الفقيدة ويدعو المجلس إلى إجراء تحقيق سريع ومستقل لتقديم الجناة إلى العدالة.

الجدير بالذكر ان وزارة الصحة الفلسطينية، أعلنت أمس عن مقتل المراسلة شيرين أبو عاقلة برصاصة في الرأس، وإصابة منتج قناة الجزيرة المرافق لها علي السمودي، برصاصة في الظهر ووضعه مستقر، خلال اقتحام القوات الإسرائيلية مخيم مدينة جنين، وصباح اليوم تم عمل جنازة شعبية ورئاسية لها على ان يتم دفنها غدا الجمعة في مدينة القدس المحتلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى