مفالات واراء حرة

الدكتور محمود صقر يسرد الجزء الثاني لأهم صفات معالج الإدمان

الدكتور محمود صقر يسرد الجزء الثاني لأهم صفات معالج الإدمان

كتبت . دكتورة رانيا عثمان

تحدث الدكتور محمود عصام صقر رئيس مجلس إدارة مؤسسة الطريق الواحد مستشفي الطريق للصحة النفسية و علاج الإدمان
في الجزء الأول من الحوار عن اهم الصفات والسمات الشخصية التي يجب أن يتمتع بها معالج الإدمان ومن هو أيضا

كما سبق وذكرنا أن المعالج لابد ان يجمع بين شقين نستعرضهم الآن بوضوح:-أولاً الشق الذاتي وهو عبارة عن:-
أنه شخص مر بتجربة إدمان المخدر ثم قرر التعافي منه واتبع خطوات التعافي
(خطوات برنامج المدمنين المجهولين N A) من( الخطوة الاولي الي الخطوة الخامسة)
وذلك علي أيدي معالجين و أطباء و أخصائين نفسيين وأجتماعين
ثم التطوع بدون مقابل داخل مكان علاجي ليساعد المرضي الجدد في العلاج وذلك علي مدار شهور

ثم مساعد مشرف داخل المكان العلاجي وخلال هذه الفترة يكمل خطوات البرنامج
وينتقل من الخطوة الخامسة الي الخطوة السادسة والتي تتضمن العمل باجتهاد علي أكتشاف العيوب الشخصية لديه ويقر بها
علي أن يمتلك نية و أستعداد حقيقي لمواجه عيوبه والتخلص منها كليا

و بعد نجاحه في هذه الخطوة يوكل إليه أولي أدوار المعالج وهي
(عمل فقرة التأمل – إداره أجتماع – مسئولية ايقاظ المرضي و نومهم في المواعيد المخصصة – أصطحاب بعض النزلاء في الاجازات – الخروجات)
ومن ثم ينتقل الي الخطوة السابعة والتي تتضمن
التواضع أمام العيوب الشخصية التي اقرها في الخطوة السادسة
فيصل الي مرحله الهدوء النفسي ويشعر بالتصالح مع النفس والرضا بشكل كبير
علما بأن ليس كل متعافي يصل الي هذه الخطوة وينجح بها
وفي هذا التوقيت يكون قد أستغرق المتعافي عام كامل (12شهر)منذ بداية التعافي

وبعد ذلك يترقي ليصبح مشرف داخل المكان العلاجي ومن خلالها ينتفل الي الخطوة الثامنة التي تتضمن عمل قائمه بجميع الأشخاص الذي تسبب لهم في أذي علي مدار حياته
ثم ينتقل الي الخطوة التاسعة والتي تتضمن
كيفيه تعويض كل من تسبب لهم باذي والقيام بتعويضهم فعلا

وبذلك يكون قد تخلص من عبئ الشعور الكبير بالذنب تجاه هؤلاء الأشخاص
لينتقل بعد ذلك الي الخطوة العاشرة والتي تتضمن عمل جرد أخلاقي يوميا لشخصه في اخر اليوم حتي يتأكد من إستمراره علي الطريق السليم
ومن ثم يترقي ليصبح سنيور شفت داخل المكان العلاجي فيقوم بعمل فقرة الرفليكشن و الجروبات الأكثر قوة وصعوبة مثل ( السيكو دراما – البروسس)
والأن بعد أن تم أجتياز الشق الاول بنجاح يكون علي المعالج الانتقال الي الشق الثاني
ثانيا الشق العلمي:-

وهو عباره عن أهتمام المشرف بالجانب العلمي ويتمثل في حصوله علي دورات تدريبية وكورسات معتمدة من أماكن أكاديمية ومتخصصه في هذا المجال عن
(الإدمان – تعديل السلوك – البرمجة اللغوية العصبية – الارشاد النفسي – اداره الوقت – التفكير الابداعي – التنمية البشرية – الأرشاد الاسري )
والتدريب بشكل أكاديمى أكثر حرفية علي عمل الجروبات العلاجية المختلفة
والتنقل بين أكثر من جروب في الجروب الواحد والدمج بين أكثر من جروب
وفي اثناء تلك الفترة ينتقل الي الخطوة الحادية عشر والتي تتضمن القدرة علي التأمل اليومي للثبات علي الهدوء النفسي واستمراره

وينتقل بعدها الي الخطوة الثانية عشر والتي تتضمن القدرة التامة علي نقل الرسالة كاملة وواضحة الي من يزال يعاني من المرض

وفي هذه الفترة يكون قد وصل المعالج الي ثلاثة سنوات تعافي (36 شهر)
و بعد اجتياز الشق الثاني بنجاح
يبقي شيء أخير يجب توافره في المعالج وهو هام جدا جدا وهي اخلاقيات المهنة بكل ما تحمله الكلمة من معاني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى