أخبار مصر

محافظ قنا يلتقي ووفد ” أمل مصر ” لبحث تطوير وتنمية قرية الحلة

محافظ قنا يلتقي ووفد ” أمل مصر ” لبحث تطوير وتنمية قرية الحلة

قنا/وليد محمد

إلتقى اللواء أشرف الداودى محافظ قنا اليوم الثلاثاء، و وفد مبادرة “أمل مصر” التى تستهدف تطوير وتنمية قرية الحله التابعة لمركز قوص ضمن بروتوكول التعاون بين وزارة التضامن الاجتماعي ومؤسسة “المهندس محمد محمود على حسن واولاده الخيرية ، ومؤسسة مصر المستقبل للتنمية .

جاء ذلك بحضور الدكتور حازم عمر نائب محافظ قنا و ومحمد صلاح أبوكريشة السكرتير العام المساعد لمحافظة قنا والنائب معتز محمد محمود رئيس المؤسسة والنائب محمد احمد الجبلاوى عضو مجلس النواب و النائبة أمل سلامة صاحبة الفكرة والراعى للمشروع والدكتورة نيفين محمد بدار مدير عام المشروع والدكتور محمد زكريا إمام المدير التنفيذى للمشروع وأحمد محمد ابو القاسم مسؤول الملف البيئي والأنشطة الشبابية بالمشروع ووفد من متطوعى القرية وعدد من القيادات التنفيذية بالمحافظة.

اثنى محافظ قنا على الدور الذى تلعبه المؤسسه فى خدمة المجتمع، مؤكدا على استعداد الاجهزة التنفيذية بالمحافظة لتقديم الدعم اللوجستى لإنجاح المشروع ، بإعتباره نموذج سيتم تطبيقه لأول مره على مستوى الجمهورية ، تمهيدا لتعميمه على جميع المحافظات للحفاظ على المكتسبات التى حققتها المبادرة الرئاسية حياة كريمة.

وأضاف “الداودي” أن تعاون المؤسسات الحكومية مع مؤسسات المجتمع المدني للارتقاء بالمستوى المعيشي والاقتصادي والاجتماعي لمواطني قرى حياة كريمة هو هدف رئيسى لمبادرة حياة كريمة، لافتا إلى أن مؤسسات المجتمع المدني هي الشريك الرئيسي للحكومة في التنمية المجتمعية، والاهتمام بتنمية الفرد وتطوير وعيه الثقافي ومستواه الاجتماعي والاقتصادي، مشيرا إلى أن تخصيص فخامة السيد الرئيس عبدالفتاح السيسى رئيس الجمهورية عام 2022 عاما لمنظمات المجتمع المدنى يدل على الإيمان الكبير بدورها في دعم جهود الدولة لتحقيق التنمية المستدامة .

ومن جانبها أوضحت أمل سلامة عضو مجلس النواب والراعى الرسمى للمشروع ان ” أمل مصر ” يستهدف تطوير وتنمية قرية الحلة بمركز قوص وتحويلها إلى قرية نموذجية ، وذلك من خلال مجموعة من التدخلات الاجتماعية والصحية والبيئية والثقافية والتعليمية والانشطة الشبابية ، مشيرةً إلى أن مدة تنفيذ المشروع تستغرق 6 أشهر وهي تمهيد لمشروعات أخرى ضمن البروتوكول تستمر لمدة 3 سنوات .

وأضافت أن المشروع يهدف إلى تحسين جودة حياة المواطنين وضمان استدامة التنمية ، من خلال تحقيق 10 اهداف رئيسية هى الارتقاء بمنظومة الخدمات الصحية، ورفع كفاءة المنظومة التعليمية، وبرامج الحماية الاجتماعية، وتحقيق معدلات عاليه للأمن الغذائى، ورفع معدلات المشاركة السياسية للمرأة وذوى القدرات الخاصة والشباب، ورفع الوعى الثقافى للاسرة فى جميع المجالات، وزيادة فرص العمل والتشغيل، واستدامة جودة الحياة البيئية، ورفع قدرات منظمات المجتمع المدنى، ودعم وتشجيع المشاركة الشعبية والمجتمعية والسياسية .

كما قام الدكتور محمد زكريا بعرض ماقام به فريق عمل المشروع وما تم رصده من احتياجات لقرية الحلة بعد زياراتها على الطبيعة ، والتدخلات المقترحة والخدمات التى سيوفرها القائمين على المشروع بالتعاون مع الاجهزة التنفيذية فى مجالات التعليم والصحة والبيئة والتضامن الاجتماعي والانشطة الثقافية والشبابية وكذا الجانب الزراعى والصناعى والتجارى والطب البيطري وخدمات البنية التحتية .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى