أخبار محليةأخبار مصر

أمسية دينية كبرى بمسجد الفرقان بأوقاف الرمل بالإسكندرية

أمسية دينية كبرى بمسجد الفرقان بأوقاف الرمل بالإسكندرية

حماده مبارك

برعاية معالى ا .د محمد مختار جمعة، فضيلة الشيخ سلامة عبد الرازق وكيل وزارة الأوقاف بالإسكندرية، فضيلة الشيخ هاشم الفقى مدير الدعوة ، فضيلة الشيخ وسام كاسب مدير المتابعة مسئول الدعوة الإلكترونية.

تحت إشراف فضيلة الشيخ حسن المرادنى، مدير عام إدارة أوقاف الرمل، أقيمت الليلة أمسية دينية كبرى، بمسجد الفرقان بالسيوف، تحت عنوان الحج عبادة بدنية مالية ، بحضور كوكبة من علماء أوقاف الرمل، فضيلة الشيخ ابراهيم البدوى محاضرا، فضيلة الشيخ محمد المعلفى مقدما، والقارئ والمبتهل فضيلة الشيخ السيد فايد، وسط فرحة عارمة من أهالى منطقة السيوف، بعودة الأنشطة الدعوية، والأمسيات الدينية، وعودة الروح إلى مساجد.

ودار الحديث عن الحج عبادة بدنية ومالية :-
أما بالنسبة للحج فإننا نقول، إن الحج أحد أركان الإسلام، لأن الإسلام بني على خمس،، شهادة أن لا إله إلا الله، وأن محمداً رسول الله وهذا واحد، وإقام الصلاة، وإيتاء الزكاة، وصوم رمضان، وحج البيت، حج بيت الله الحرام، وهذه العبادات تجمع بين الفعلية والمالية أعني البدنية والمالية، وهي أيضاً فعل وترك، كالصلاة، عبادة بدنية وهي فعل، والصوم عبادة بدنية لكنه ترك، والحج عبادة بدنية لكن قد يكون معه شيء من المال كالهدي مثلاً لكنه تابع وإلا الحج الأصل فيه أنه عبادة بدنيه.

وأما قولنا، إنه فعل وترك فلأن الصلاة والزكاة والحج كلها أفعال والصوم ترك، وهذا من حكمة الله عز وجل ليتم اختبار العبد، لأن بعض الناس يشق عليه الفعل دون الترك، وبعض الناس قد يشق عليه الترك دون الفعل، وبعض الناس قد يشق عليه بذل المال دون عمل البدن، وبعض الناس بالعكس، فلهذا صارت العبادات الخمس جامعة بين الأمور التكليفية كلها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى