مفالات واراء حرة

مباراة الدرع الخيرية تكشف النقاب مبكرا عن المنافسة القادمة

المباراة أعطت مؤشرا لطبيعة المنافسة القادمة على الدوري الانجليزي

مباراة الدرع الخيرية تكشف النقاب مبكرا عن المنافسة القادمة

بقلم . خالد بدوي

في مباراة مثيرة على الدرع الخيرية ( السوبر الانجليزي) بين مانشستر سيتي بطل الدوري وليفربول بطل الكأس. حسم ليڤربول الدرع وفاز ٣ / ١ لكن قيمة المبارة ليست فقط في الدرع والفوز، المباراة أعطت مؤشرا لطبيعة المنافسة القادمة على الدوري الانجليزي موسم ٢٠٢٢/ ٢٠٢٣ والذي يبدأ الاسبوع المقبل.

من الواضح أن المنافسة ستظل كما هي بين الفريق السماوي مانشستر سيتي الفريق الغني بامواله محدود الجماهير والذي يقوده اغلى مدرب في العالم، وبين الفريق الأحمر ليڤربول الفريق الشعبي ذو الميزانية المحدودة وسقف رواتب محدود ومدرب متمكن. ربما يدخل معهما الأرسنال بقيادة الاسبانى الرائع أرتيتا والذي ادخل تعديلات جيدة على تشكيلة المدفعجية تجعله منافس ثالث على اللقب، وخاض معهم افضل رحلة إعداد.

من وجهة نظري أن ليڤربول أقرب بناء على ماشاهدناه في مباراة الدرع الخيرية. لقد فرط السيتيزن في رحيم ستريلينج وخيسيوس بدون داعي، وهالاند من الصعب الحكم عليه من مباراة، لكن من الواضح أنه لم يتأقلم بعد، مع مراعاة أن هناك وجهة نظر كانت تقول إن اللاعب النرويجي مثله مثل البولندي ليفاندوفسكي لايصلحا للعب خارج المانيا لأسباب تتعلق بالمنافسة في الدوري الالماني وطبيعة اللعب المفتوحة، وفروق المستويات بين ناديي بايرن ميونخ وبروسيا دورتموند من جانب وباقي الأندية من جانب آخر.

على النقيض ظهر ليڤربول متوازنا متماسكا. لم يتأثر بغياب ماني، بتفاهم وتناغم رائع بين نونيز وباقي اللاعبين. وجود داروين نونيز خفف الضغط عن صلاح. وظهر اللاعبين في قمة مستواهم في بداية الموسم.
كل ذلك يدفعنى لترشيح ليفربول للفوز بالدوري وان كان الأمر مازال مبكرا ….. مبكرا جدا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى