اخبار عربية

نجوم الإمارات والسعودية للألعاب الإلكترونية يتطلعون لألقاب عالمية في إيفو22 في فيغاس

نجوم الإمارات والسعودية للألعاب الإلكترونية يتطلعون لألقاب عالمية في إيفو22 في فيغاس

الرياض- زبيدة حمادنة

وصل نخبة لاعبي الرياضات الإلكترونية في الشرق الأوسط إلى مدينة لاس فيغاس الأميركية بحثاً عن المجد العالمي في الساحة الأبرز لمنافسات الرياضات الإلكترونية، مسابقة الألعاب القتالية الأوسع والأعرق في العالم، سلسلة بطولة إيفولوشن – “إيفو” (Evo).

وخلال الأيام المقبلة، سيكون الثنائي المقيم في الإمارات العربية المتحدة، لاعب ريد بُل عادل “بيغ بيرد” أنوش وأمجد “أنجري بيرد” الشلبي، ممثلَيْ المنطقة ضمن فريق “نصر إيسبورتس”، إلى جانب السعودي عبداللطيف “لطيف” الحملي؛ ويتطلع الثلاثة إلى تحقيق انتصارات تاريخية لبلدانهم وفرقهم وإضافة ألقاب جديدة إلى إنجازاتهم الخاصة.

ويعود تاريخ بطولة “إيفو” إلى عشرين سنة خلت، وهي نجحت في جمع نخبة اللاعبين من أكثر من 75 جنسية ضمن منافسات تعكس قمة مهارات اللعب وذروة أجواء المرح. وبعد إلغاء للمنافسات قبل عامَين ومن ثم إجراؤها عبر الانترنت بسبب الوباء، يعود اللاعبون بأجسادهم لاختبار أجواء اللعبة القتالية حضورياً للمرة الأولى منذ العام 2019. وستكون الأجواء حماسية للغاية مع جمهور سيتابع المواجهات شخصياً إضافة إلى متابعة هائلة مرتقبة عبر الانترنت، لتشجيع اللاعبين الذين سيخوضون منافسات رياضية في بطولة مفتوحة ستنتهي إلى تحديد هوية أبطال العالم.

ومن أبرز المشاركين من المنطقة لاعب ريد بُل أنوش البالغ 24 عاماً، المولود في الجزائر والذي ترعرع في الإمارات العربية المتحدة، ويُعرف بلقب “بيغ بيرد”، وهو سيتواجه مع زميله “أنجري بيرد” في لعبة قتال الشوارع أو “ستريت فايتر 5”.

ويعرف “بيغ بيرد” الذي سبق أن خاض منافسات “إيفو” كم ستكون المواجهات محتدمة، وهو قال: “تشكل إيفو مناسبة للاحتفاء بالألعاب القتالية وهي بمثابة الحدث الأكثر شهرة على هذا الصعيد، والفوز فيها أو حتى تحقيق أحد أفضل المواقع الثمانية يشكل إنجازاً كبيراً بالنسبة إلى الكثير من اللاعبين الذين يحلمون بذلك. وسبق لي أن أحرزت ميدالية لبلوغي أفضل ثمانية مراكز، وأنا أتطلع لتحقيق اللقب هذه المرة.”

وأضاف أنوش: “الضغط كبير والناس يتوقعون مني الكثير، لكنني اعتدت هذا الأمر. وهذا ما سيزيد من معنى أي إنجاز إن نجحت في بلوغ أفضل ثمانية وربما الفوز في الحدث.”

وتابع: “ثمة لاعبون أقوياء وآخرون تطور مستواهم كثيراً منذ آخر بطولة إيفو، ولكن إن لم أتمتع بثقة عالية بنفسي، فما نفع المشاركة؟ أظن أن فرصي جيدة! وأتوقع تمضية أوقات ممتعة، وخوض الكثير من المباريات، والكثير من الأجواء التنافسية المحتدمة كذلك إذ لا أحد يهوى الخسارة.”

وبعد انتصار حديث العهد ومثير للاهتمام في بطولة في قطر، يتوجه ابن الـ22عاماً المقيم في الإمارات العربية المتحدة أمجد “أنجري بيرد” الشلبي إلى لاس فيغاس مسلحاً بكم هائل من الثقة بالنفس وواضعاً نصب عينيه الفوز ببطولة العالم.

وقال الشلبي: “أدائي الأخير أعادني إلى الأجواء الحامية للمنافسات الحضوريّة بين الحشود من جديد. والفوز في البطولة في قطر يعني الكثير لي لأنني كنت أتمرّن بشكل مكثّف هذه السنة، بعدما غيّرتُ الشخصيات والطريقة التي ألعب فيها. وكنت فضولياً لمعرفة كيف سيكون أدائي بأسلوب مختلف وشخصيات جديدة.”

وأضاف “أنجري بيرد”: “فرصي جيدة دائماً طالما أشعر أنني في حالة جيدة. وتماريني كانت رائعة في الفترة الأخيرة، لذا لست أخشى مواجهة أي لاعب بشكل خاص، لكنني آمل في أن يكون الحظ إلى جانبي. إيفو تشكل على الدوام تجربة مذهلة، وأنا أقدّم دائماً أفضل ما لديّ خلالها، لذا لا أقلق كثيراً إزاء النتيجة نظراً إلى الجهد الكبير الذي أبذله.”

وبعد الفوز في بطولة العالم في 2009 من خلال خوض منافسات لعبة “غيلتي جير”، يتمتع السعودي عبداللطيف “لطيف” الحملي بأفضلية السن والخبرة، ولكن يجدر به رغم ذلك أن يكون في قمة أدائه إن أراد أن يضيف لقباً جديداً إلى سجل إنجازاته. وفيما تواصل بلاده تحوّلها الكبير نحو المستقبل، قد تكون الأجواء المرافقة لمحاولته اقتناص المجد مختلفة مع احتمال أن ترافقها احتفالات كبرى.

ويعتمد البطل السابق مقاربة مدروسة لمشاركته في الحدث، مؤكداً أنه سيقتنص كل فرصة متاحة لتحقيق النصر.

وهو قال: “شاركت في إيفو سبع مرات قبل ذلك، وهذا الحدث لا ينفك يذهلني. أتطلع بالفعل لرؤية كم تطوّر مقارنة بالمرة الأخيرة التي شاركت فيها والتي كانت في العام 2015.”

وأضاف الحملي: “خضت التمارين هذه السنة بشكل ذكي، من دون أن أُكثر منها من خلال اللعب بشكل مكثف، إذ كل ما أردته هو أن أكون جاهزاً قبل البطولة على الصعيدين الذهني والجسدي. ومن هذا المنطلق، أشعر بثقة تامة بنفسي. لا شك أن المنافسات ستكون قوية وصعبة، لكنني استعددت جيداً وأدرك تماماً أنني أستطيع خوضها بشكل جيد إن كنت في قمة أدائي.”

وختم قائلاً: “من المذهل أن أعود، وقد وصلت إلى فيغاس قبل يومين، والتقيت بالكثير من اللاعبين الرائعين وأشعر بالحنين، يجب أن أعترف بذلك. الجو رائع جداً وأتطلع لما سيحصل لاحقاً! هدفي في هذه البطولة هو أن أظهر للعالم، أنْ مهما تغيّرت اللعبة، سأبقى دائماً أفضل لاعب غيلتي جير.”

وتنطلق مواجهات بطولة “إيفو” نهاية هذا الأسبوع، وتختتم في الساعات الأولى من صباح يوم الاثنين في توقيت الشرق الأوسط. وسيتم بث المباريات عبر رابط twitch.tv/evo.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى