Uncategorized

الآثار السلبية لتلوث الغذاء الناتجة عن التغيرات المناخية

دكتور/ عبدالعليم سعد سليمان دسوقي

• يشكل تغير المناخ تهديداً مباشراً لقدرة الطفل على البقاء والنماء والازدهار، وقد أخذت الظواهر الجوية القصوى، من قبيل الأعاصير وموجات الحر، تتزايد في تواترها وشدتها، وهي تهدد حياة الأطفال وتدمر الهياكل الأساسية الحيوية لعافيتهم. كما تتسبب الفيضانات بإضعاف مرافق المياه والصرف الصحي، مما يقود إلى انتشار أمراض من قبيل الكوليرا، وهي تمثل خطراً داهماً على الأطفال بصفة خاصة.
• يؤدي الجفاف والتغيّر العالمي في سقوط الأمطار إلى فشل المحاصيل وزيادة أسعار الأغذية، مما يعني انعدام الأمن الغذائي والحرمان من الأغذية للفقراء، وهذا قد يؤدي إلى تأثيرات تمتد مدى الحياة، إضافة إلى تدمير سبل العيش، وزيادة الهجرة والنزاعات، وكبح الفرص للأطفال واليافعين.
• الأطفال هم الأكثر عرضة للأمراض التي ستزداد انتشاراً نتيجةً لتغير المناخ، من قبيل الملاريا وحمى الضنك. ويتحمل الأطفال دون سن الخامسة قرابة 90 في المئة من عبء الأمراض التي يمكن عزوها إلى تغير المناخ.
• إن مسببات تلوث الهواء هي نفسها ما يتسبب بتغير المناخ. ويعيش حوالي مليوني طفل في مناطق تتجاوز فيها مستويات تلوث الهواء المعايير التي وضعتها منظمة الصحة العالمية – مما يجبرهم على تنفس هواء سامّ ويعرّض صحتهم وتطور أدمغتهم للخطر، ويتوفى أكثر من نصف مليون طفل دون سن الخامسة سنوياً من جراء أسباب متعلقة بتلوث الهواء، وسيعاني عدد أكبر منهم من أضرار دائمة تلحق بنماء أدمغتهم ورئاتهم.
• يظل مرض التهاب الرئة من الأمراض المعدية الرئيسية المسببة للوفاة بين الأطفال دون سن الخامسة، إذ يودي بحياة ما يصل إلى 2,400 طفل يومياً. وترتبط وفيات الأطفال الناجمة عن التهاب الرئة ارتباطاً قوياً بنقص التغذية، ونقص المياه المأمونة والصرف الصحي، وتلوث الهواء في داخل البيوت، ونقص إمكانية الحصول على الرعاية الصحية – وجميع هذه التحديات تتفاقم من جراء تغير المناخ.
• ظهور العديد من حالات الإسهال في الدول الناميـة نتيجـة للتلوث الجرثومي للغذاء مما ينتج عنه سوء الإمتصاص وتدهور الحالة الغذائية والتخلف العقلي وتأخـر النمو، وتوجد أمراض أخري غيرالإسهال ،تنتقل عن طريق الغذاء مثل التسمم البوتيولوني.
• أمراض التسمم الغذائي وهي أكثر إنتشاراً في الدول الناميـة.
• ضعف الجهاز المناعي في الجسم وإنتشار الأورام السرطانية.
• حدوث الشيخوخة المبكرة وتسمم الدم والإرهاق العصبي .
• الإصابـة بأمراض القلب والرئتين.
• انتشار الامراض المزمنة وغير ذلك.
• إن التأثير الإقتصادي لتلوث الغذاء يواجه إهتماماً كبيراً في معظم دول العالم ولكن العواقب الإقتصايـة لم تدرس بشكل منتظم إلا في حدود ضيقة لإرتفاع التكاليف الإجمالية التي سببها تلوث الغذاء وتشمل قيمة المحاصيل الزراعية والمنتجات الحيوانية وخسارة الإنتاج والدخل القومي .
• يؤثر تلوث الغذاء على الإقتصاد في العالم ويشمل ذلك قيمة المحاصيل الزراعية والمنتجات الحيوانيـة التي يتم إتلافها نتيجـة التلوث.
• هناك تكاليف باهظـة، تكلف الدولة نظير معالجـة الأمراض التي يسببها التلوث، نظير المرض والعجـز والموت المبكر.
• تشكل تجارة الأغذية (إستيرادا او تصديرا) جانباً كبيراً في حركة التجارة العالمية، فيؤثر علي حركة التجارة بين الدول المصدرة والدول المستوردة بفرض قيود على نوعية بعض السلع .

…………………………………………………………………..

الاستاذ الدكتور/ عبدالعليم سعد سليمان دسوقي
كلية الزراعة- جامعة سوهاج- مصر
رئيس فرع الاتحاد العربي للتنمية المستدامة والبيئة بمحافظة سوهاج

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى