أخبار مصر

محافظ أسوان يستعرض مشروع دواجن التسمين ببنبان وفتح أكبر منفذ لتداول وبيع وشراء وتصدير إنتاج

محافظ أسوان يستعرض مشروع دواجن التسمين ببنبان وفتح أكبر منفذ لتداول وبيع وشراء وتصدير إنتاج

 

كتب خالد شاطر

 

فى إطار الجهود المبذولة لجذب المزيد من الإستثمارات إلتقى اللواء أشرف عطية محافظ أسوان برئيس مجلس إدارة مجموعة شركات الوادى القابضة للدواجن والأعلاف طونى فريج اللبنانى الجنسية ، وذلك بحضور الدكتورة غاده أبوزيد نائب المحافظ ، والمهندس محمد أنور مدير فرع الشركة بأسوان حيث تم إستعراض المشاركة لتنفيذ مشروع دواجن التسمين ببنبان.

 

 

 

بإستثمارات 250 مليون جنية ، وبطاقة 5 مليون طائر سنوياً من خلال إنشاء حوالى 30 عنبر مجهز بأحدث المعدات والتجهيزات التكنولوجية والأمنة بيطرياً وصحياً وبيئياً ، بالإضافة إلى فتح أكبر منفذ لتداول وبيع وشراء وتصدير إنتاج الشركة من فراخ التسمين ضمن المنطقة اللوجستية المخطط إنشاؤها بكركر ، وقد أكد محافظ أسوان على تقديم كافة التسهيلات الإستثمارية الممكنة لفتح الباب أمام كبار رجال الأعمال و المستثمرين..

 

 

سواء الأجانب أو العرب أو المصريين ، وخاصة الجادين والذين لهم سجل مشرف إستثمارياً وسابقة أعمال ومشروعات منفذة منها مشروع هذه الشركة الدولية بتوشكى ، لافتاً إلى أن المشروعات الإستثمارية الداجنة تستهدف توفير فرص عمل حقيقية للشباب الأسوانى ، علاوة على إحداث التوازن المطلوب فى أسعار اللحوم البيضاء وطرحها بالأسواق المحلية.

 

 

 

بأسعار مخفضة للمواطنين ، ومن جانبه أشاد طونى فريج بالمناخ الجاذب للإستثمار بمحافظة أسوان فى ظل وضوح الرؤية الإستثمارية مع تقديم التيسرات من أجهزة المحافظة ، والتى ساهمت فى تنفيذ أكبر مزرعة للدواجن فى مصر بمنطقة توشكى بإستثمارات بلغت مليار جنيه ، وخاصة أنها تتمتع بمناخ صحى وصافٍ والذى يساهم فى ضمان إنتاج أحسن وأجود سلالات من جدود وأمهات الدواجن السليمة والخالية.

 

 

 

من أى أمراض على مساحة ١٧٠٠ فدان ، مؤكداً على أن المشروع شمل إنشاء ٨ مواقع إنتاجية يضم كل موقع منها ٥ عنابر تعمل بأحدث التقنيات والأساليب العلمية الحديثة ، بالإضافة إلى أماكن للخدمات والبنية الأساسية.

 

 

، وبطاقة 4 ملايين من أمهات الدواجن، وسيصل إلى 7 مليون طائر بعد التوسعات الجارية للمشروع وبنسبة 50 ٪ من إستهلاك مصر من أمهات الدواجن .

خالد شاطر

كاتب صحفى ومدير عام بجريدة صدى مصر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى