أخبار محلية

رياضة بني سويف تنظم ملتقى حواري للشباب بالتعاون مع الأزهر الشريف

رياضة بني سويف تنظم ملتقى حواري للشباب بالتعاون مع الأزهر الشريف

رياضة بني سويف تنظم ملتقى حواري للشباب بالتعاون مع الأزهر الشريف

بني سويف – محمد عبدالحليم

نظمت مديرية الشباب والرياضة ببني سويف، بالتعاون مع منطقة الوعظ والفتوى ببني سويف، اليوم، ملتقى حواري للشباب بالمحافظة، بنادي المعلمين الرياضي ببندر بني سويف، بحضور الأستاذ مصطفى إبراهيم وكيل وزارة الشباب والرياضة ببني سويف، والدكتور محمود الهواري الأمين العام المساعد لمجمع البحوث الاسلامية بالازهر الشريف، والشيخ رضا محمد عبدالحليم مدير عام منطقة وعظ بني سويف ورئيس لجنة الفتوى، والدكتور عبداللطيف سيد حسانين مدير الدعوة، والشيخ جمعة محمد حسن مدير التوجية، والأستاذ رأفت صلاح بمجمع البحوث الاسلامية، والشيخ علاء عبدالجيد مبارك واعظ وعضو لجنة الفتوى، الشيخ محمد سعيد يوسف المنسق الإعلامي لمنطقة وعظ بني سويف، والأستاذة حنان محمود إبراهيم واعظ والمنسق الإعلامي لشئون الواعظات، والأستاذ أحمد يحيى طه مدير إدارة البرلمان والتعليم المدني بمديرية الشباب والرياضة، والدكتورة هاجر مصطفى مسئول برلمان الطلائع بالشباب والرياضة، وعدد كبير من الشباب والشابات، وبعض الشخصيات العامة الشعبية التنفيذية والاعلامية بالمحافظة.

بدأ الملتقى الحواري للشباب، بالكلمة الافتتاحية للدكتور عبداللطيف سيد حسانين مدير الدعوة بمنطقة وعظ بني سويف، والذي رحب فيها بالحضور من الشخصيات العامة التنفيذية والإعلامية، وقيادات مديرية الشباب والرياضة ببني سويف، وقدم الشكر للشباب على الإهتمام والحضور لفهم مفاهيم الدين الصحيح، والمنهج الوسطي الذي يتبناه الأزهر الشريف وفضيلة الامام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف، ومحاربة الفكر المتطرف بالفكر والحجة والموعظة الحسنة، وعلى طرح كل ما يدور في عقولهم من أفكار على لجنة مشايخ مجمع البحوث الاسلامية بالازهر الشريف، وعلى الفكر الراقي الذي ظهر في النقاش معهم.

وفي كلمته، توجه الأستاذ مصطفى إبراهيم وكيل وزارة الشباب والرياضة ببني سويف، بالتحية والتقدير للدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف، وجميع قيادات الازهر الشريف ومجمع البحوث الاسلامية، ومنطقة وعظ بني سويف، مؤكدا على أهمية الدور الاساسي والحيوي الذي يقوم به الأزهر الشريف، في محاربة الفكر المتطرف، وتوعية الشباب بمفاهيم الدين الصحيح، والمنهج الوسطي الذي يتبناه الأزهر الشريف، ونشر مفاهيم الدين الصحيح طبقا للمتغيرات الحديثة في عالم مفتوح على مصراعية، من وسائل التواصل الاجتماعي، والفيس بوك وخلافه.

واسرد الدكتور محمود الهواري الأمين العام المساعد لمجمع البحوث الاسلامية بالازهر الشريف، تاريخ الأزهر والذي بدأ في نشر العلوم الإسلامية من حوالي ألف وثمانون عام، حتى أصبح منارة للعالم الاسلامي أجمع، يقصده طلبة العلم من جميع أنحاء المعمورة، لتلقي العلم وعلوم الشريعة الإسلامية،

كما أوضح مفهوم الإستثمار، وكيف نستثمر الفرص المختلفة في حياتنا، فالعمر فرصة، ومصادقة الطيبين فرصة، ويجب ان نغتنم الفرصة التي وهبها الله لنا ولا نضيعها، مضربا مثلا عن خادم رسول الله صلى الله عليه وسلم، والذي وهب نفسه لخدمته، فقال له رسول الله، ان يطلب منه طلب يلبيه له رسول الله صلى الله عليه وسلم، فطلب من الرسول الكريم مرافقته في الجنة.

وافتتح الدكتور رضا محمد عبدالحليم رئيس منطقة وعظ بني سويف ورئيس لجنة الفتوى، الحوار مع الشباب للرد على أسئلتهم، وتسائل بعض الشباب عن الحجاب والنقاب، وعن بعض الفتاوى من مشايخ الفضائيات،

وعن ما يثار مؤخرا عن الغاء قائمة الزواج، وخلافه من المسائل الفقهية، ورد الدكتور محمود الهواري على سؤالهم بتوضيح تام طبقا للشريعة الإسلامية، بالدليل والبرهان، مما نال من ارتياح شديد بين الشباب والحضور، واختتم الملتقى بالصور التذكارية مع مشايخ الازهر الشريف وقيادات الشباب والرياضة ببني سويف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى