الأخبار

(ترشيد الاستهلاك توفير في الميزانية) بإعلام زفتى

(ترشيد الاستهلاك توفير في الميزانية) بإعلام زفتى

 

كتب – علاء حمدي

 

في اطار جهود الدولة في ترشيد استهلاك الكهرباء وتوفيرا لميزانية العائلة نظم مجمع اعلام زفتى ندوة إعلامية تحت عنوان ” ترشيد الاستهلاك = توفير في الميزانية ” بقاعة المجمع .

 

تحدثت في الندوة كل من المهندسة فاطمة الزهراء فايز عبد الله مدير إدارة الترشيد بشركة جنوب الدلتا لتوزيع الكهرباء و الأستاذ هيثم حمزة مسئول التدريب بالشركة. بدأت المهندسة فاطمة الزهراء حديثها عن مفهوم الترشيد بانه يعنى التوفير والاستخدام الأمثل لموارد الطاقة الكهربائية بهدف خفض النفقات سواء للفرد او للحكومة.

 

وأضافت ان ترشيد الاستهلاك له آثار إيجابية سواء على الفرد أو الدولة حيث انه يؤدى الى تقليل اشكال التلوث والانبعاث الحراري. فضلا عن توفير الطاقة وتصديرها للخارج للحصول على العملة الصعبة ويؤدى أيضا الى خفض الفاتورة والذى يقلل العبء على المواطن.

 

وقالت أيضا بان شركة جنوب الدلتا تغطى ثلاث محافظات هي (الغربية – المنوفية والقليوبية) وقد قامت الشركة بعمل خطوط انتاج جديدة لزيادة الاستثمارات فيها. وعرضت م. فاطمة حلول الدولة لتوفير الكهرباء وذلك بعمل محطات كهرباء جديدة – والبحث عن طاقة بديلة مثل الطاقة الشمسية والتي بدأ بالفعل استخدامها في بعض المدن مثل ” طنطا والمحلة “. و انه تم عمل ندوات لزيادة وعى المواطن بأهمية الترشيد فذلك يوفر ما يعادل انشاء محطة كهرباء كاملة.

 

وقالت ايضاً ان من اهم وسائل توفير الكهرباء هو الاستخدام الأمثل للأجهزة الكهربية وذلك عن طريق غلق مفاتيح الكهرباء باستمرار وتنظيف اللمبات وفصل السخانات وعدم تشغل الأجهزة السخان المكواه الغسالة في فترة الذروة لأنها من اكثر الأجهزة استهلاكً للكهرباء حيث يتم ترحيل الاحمال لان كثرة الأعطال يقلل من العمر الافتراضي للكابلات.

 

وأضافت ان من وسائل توفير الطاقة استخدام الطاقة الشمسية فى انارة الشوارع والطرقات واستخدام السخانات الشمسية والتي تعمل بالغاز.

 

ثم تحدث الأستاذ هيثم حمزة عن عدة محاذير اثناء استخدام الأجهزة المنزلية من أهمها عدم لمس مفاتيح الكهرباء او الأجهزة واليد مبللة – تنظيف الأجهزة بشكل صحيح فضلا عن تعديل الشدة الكهربية وفق لعدد الأجهزة لابد من استخدام قواطع حديثة تٌركب بعد الشدة الكهربية وقبل العداد لتقليل الجهد الزائد عن 220 فولت.

 

وفى ختام الندوة دار حوار نقاشي بين المحاضر والجمهور وتم الرد على استفساراتهم والذى تنج عنها بعض التوصيات أهمها الاحلال والتجديد لبعض شبكات الكهرباء وخاصة في القرى أهمية توفير الكهرباء لتقليل النفقات والاعباء المالية. الصيانة الدورية للأجهزة. زيادة الاعتماد على الطقة الشمسية.

شارك في الندوة بعض موظفي المصالح الحكومية.

 

ادارت الندوة الأستاذة وفاء عبد العليم أخصائي اعلام تحت اشراف الأستاذ عبد الله الحصري مدير مجمع الاعلام والاستاذة عزة سرور مدير عام إدارة اعلام وسط الدلتا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى