Uncategorized

أولى دورات تدريب أعضاء هيئة التدريس بجامعة القناة على دعم ذوى الهمم

متابعة/أحمد عمر

أكد الدكتور ناصر مندور رئيس جامعة قناة السويس، أن الجامعة ترعى أبنائها الطلاب من ذوى الهمم ونحرص على إزالة أى عقبات أمامهم وتقديم كافة التسهيلات لهم، وذلك فى إطار توجيهات القيادة السياسية بجمهورية مصر العربية لدعم كل فئات أبناء المجتمع المصرى وتحقيقياً لرسالة الجامعة المجتمعية نحوهم.

وتأكيداً على هذا التوجه أعلن رئيس الجامعة انطلاق فعاليات أولى الدورات التدريبية التي تنفذها الجامعة بالتعاون مع هيئة الأمديست الأمريكية فى إطار اتفاقية التعاون المشترك لدعم وتطوير مركز قناة السويس لخدمات الطلاب ذوي الهمم.
وافتتح الدورة الدكتور محمد عبد النعيم نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب، مشيرًا إلى أنه تم اختيار مركز جامعة قناة السويس لخدمات الطلاب ذوي الهمم من بين خمسة عشر مركزاً على مستوى الجامعات المصرية لتنفيذ بروتوكول تعاون مع هيئة الأمديست الأمريكية لتطوير منظومة التعامل مع الطلاب ذوى الهمم وتحسين مستوى الخدمات المقدمة لهم.
وأضاف “عبد النعيم” أن اتفاقية التعاون مع الجانب الأمريكي تستهدف مزيد من التطوير لمنظومة العمل داخل المركز على أحدث معايير الجودة العالمية، وتشجيع الطلاب المنتسبين للمركز على مواصلة تعليمهم الأكاديمي حتى حصولهم على درجتى الماجستير والدكتوراه.
من جانبه، أوضح الدكتور سامح عباس مدير مركز جامعة قناة السويس لخدمات الطلاب ذوى الهمم يقدم خدماته لطلاب الجامعة من ذوي الهمم منذ أكثر من أربعة عشر عاماً، مشيرًا إلى أن دورة اليوم تأتى تحت عنوان “تحليل الفجوات”وتستهدف تأهيل أعضاء هيئة التدريس والإدارين بالجامعة للتعامل مع طلاب ذوي الهمم بدءاً من تقديمه بالكلية وصولاً إلى التخرج من خلال تقديم كافة التسهيلات لرفع كفاءتهم وقدرتهم على التحصيل الدراسى وإدماجهم فى العملية التعليمية وتأهيلهم لسوق العمل.
وتستهدف الدورة 16 متدربا من أعضاء هيئة التدريس والجهاز الإداري بالكليات المختلفة بحضور نهلة حفنى منسق هيئة أمديست بالجامعة، والدكتور أحمد جاد نائب مدير مركز ذوى الهمم بالجامعة ، وقام بالتدريب المدرب إبراهيم عبد الغنى .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى