الدين والحياة

المولد النبوي

المولد النبوي

 

الرسول محمد صلى الله عليه وسلم هو محمد بن عبد الله الهاشمي، وقد اختاره الله تعالى، وفضله ليكون خاتم الأنبياء، والرسل، ووضع فيه دلالات النبوة منذ أن ولد، كما أنه طهر نفسه، وحفظها، وعصمه من الوقوع في الخطأ، فاهتم المسلمون به، وحفظوا سيرته منذ ولادته، كما أنه يجب الإشارة إلى أن ذكرى مولد الرسول صلى الله عليه وسلم هي فرصة للمسلمين جميعهم حتى يتذكروا أهمية رسول الله، وسيرته، ومحاولة الاقتداء به، ونشر دعوته حتى تصل إلى جميع الناس.
وللرسول محمد صلى الله عليه وسلم مكانة مميزة في قلوب جميع المسلمين؛ إذ إنه خاتم الأنبياء، والرسل الذين أرسلهم الله، فقد عاش يسعى لإيصال الدعوة الإسلامية للناس جميعًا، وسنتناول في هذا المقال تفاصيل ذكرى المولد النبوي.

ذكرى المولد النبوي

ذكرى المولد النبوي هي ذكرى ولادة الرسول محمد صلى الله عليه وسلم، والذي يوافق تاريخ 12 من شهر ربيع الأول في عام الفيل، وهذا ما اتفق عليه غالبية العلماء، ومن الجدير أن هذا التاريخ، هو بالأشهر القمرية للتقويم الهجري، والأشهر القمرية هي مختلفة عن الأشهر الميلادية المعتمدة في التقويم الميلادي المستخدم في وقتنا الحالي، لذلك فإن ذكرى المولد النبوي في عام 2021 على سبيل المثال توافق تاريخ 19 من شهر تشرين الأول.
فائدة الاحتفال بذكرى المولد النبوي

يهتم المسلمون جميعهم بسيرة الرسول محمد صلى الله عليه وسلم الذي يمثل لهم خير قدوة للقائد الناجح في شتى المواقف، بالإضافة إلى حبهم الشديد له صلى الله عليه وسلم، فهو قد بذل حياته حتى يصل دين الإسلام إلى المسلمين في وقتنا الحاضر، وصبر على الأذى، والعداوة من قومه من أجل إنجاح هذه الغاية.

معلومات عن الرسول محمد صلى الله عليه وسلم

من أهم المعلومات التي يجب معرفتها عن الرسول محمد صلى الله عليه وسلم:
⦁ اسم الرسول صلى الله عليه وسلم الكامل هو محمد بن عبد الله بن عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف بن قصي بن كلاب بن مرة بن كعب بن لؤي بن غالب بن فهر بن مالك بن النضر بن كنانة بن خزيمة بن مدركة بن إلياس بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان.
⦁ الرسول محمد صلى الله عليه وسلم هو من أصل عربي، ويرجع نسبه إلى قبيلة قريش، ولد في عام الفيل، الذي يوافق عام 53 قبل الهجرة.
⦁ زواج الرسول صلى الله عليه وسلم من السيدة خديجة بنت خويلد كان حين كان عمره 25 عامًا.
⦁ الرسول صلى الله عليه وسلم، انتقل في طفولته إلى بيت مرضعته حليمة السعدية، وهذا جعل الخير، والبركة يزدادان في بيتها.
⦁ رحلة الإسراء والمعراج كانت تعويضًا لرسول الله عن الأذى الشديد الذي تعرض له.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى