الأخبار

” استيراتيجية التعليم الجديد وبناء الإنسان ” بنيل زفتى

” استيراتيجية التعليم الجديد وبناء الإنسان ” بنيل زفتى

متابعة – علاء حمدي

عقد مركز النيل للإعلام بزفتى ندوة إعلامية بعنوان ” استيراتيجية التعليم الجديد وبناء الإنسان ” استهدفت : نشر الوعى لدى المواطنين بأهمية التعليم.

حرصا من مركز النيل للإعلام بزفتى التابع للهيئة العامة للاستعلامات على تنفيذ استراتيجية بناء الإنسان التى أعلن عنها الرئيس عبدالفتاح السيسي والتى تأتى على رأس أولويات الدولة فى ظل رؤية شاملة ومتكاملة للمشروع الوطنى لتطوير التعليم باعتباره ركيزة أساسية فى منظومة بناء الإنسان

تحدث فى اللقاء الدكتورة جيهان صابر مدير الإدارة التعليمية بزفتى عن التعليم الجديد والذى يعتمد على اكساب المهارات والفهم وليس على الحفظ والتلقين .

** وأضافت أن الهدف من التعليم الجديد هو بناء الشخصية مع اكساب المهارات وأكدت فى حديثها أن استراتيجية التعليم الجديدة وأنماط التعلم الحديثة تساهم فى تنمية القدرات الإبداعية للطلاب وتعظيم الاستفادة من التحول الرقمى واستخدام بدائل جديدة للتعليم وكيفية بناء الوعى وبناء الشخصية الفاعلة.

وومن جهتها اوضحت أن هناك أنماط جديدة للتعليم منها السوشيال ميديا من خلال جروبات التعليم وأيضا المنصات التعليمية والتعليم الالكترونى ومميزات وعيوب كل نمط من هذه الأنماط مع التأكيد على أن نمط التعليم الالكترونى والذى يتم وضعه وفق خطة مدروسة ومحكمة تتيح فرصة التعلم الذاتى وينمى القدرة على البحث عن المعلومة من مصادر متعددة.

** واستطردت الدكتورة جيهان فى حديثها أن استراتيجية التعليم هي استراتيجية يعمل فيها الطلاب على شكل مجموعات صغيرة في تفاعل إيجابي متبادل يشعر فيه كل فرد أنه مسؤول عن تعلمه وتعلم الآخرين وتحقيق أهداف مشتركة، منها زيادة معدلات التحصيل وتحسين قدرات التفكير، ونمو علاقات إيجابية بينهم مما يؤدي إلى الثقة بأنفسهم.

وفى نهاية اللقاء صرحت بأن التعليم هو مشروع مصر القومي واستثمار في الإنسان ورسم مستقبل البلاد من خلال رؤية مصر ٢٠٣٠.

حضر اللقاء لفيف من موظفى المصالح الحكومية ، وتم فتح باب المناقشة بين الدكتورة جيهان والجمهور للرد على أى استفسارات تخص التعليم.

أدار اللقاء هبه يمانى مسئول البرامج بمركز النيل للإعلام بزفتى تحت إشراف الأستاذ عبدالله الحصرى مدير المركز والأستاذة عزة سرور مدير عام إعلام وسط الدلتا .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى