الأخبار

اول «فبراير» موعد اعادة بناء كنيسه مارجرجس بأرمنت الحيط بعد سنتين من هدمها

اول «فبراير» موعد اعادة بناء كنيسه مارجرجس بأرمنت الحيط بعد سنتين من هدمها

كتبت جورجيت شرقاوي

قام النائب الدكتور محمد بهجت الصن عضو مجلس النواب عن دائرة مركز ارمنت و القرنه بالاقصر والنائب محمد عبد العليم الضبعاوي عضو مجلس الشيوخ عن محافظة الاقصر ، بتنظيم زيارة في اطار ودي للالتقاء مع كهنه و شعب كنيسه مارجرجس ، و التي سبق و تم هدمها .

و قال مصدر كنسي في تصريحات خاصه ، انه حصلنا علي وعد من النواب فقط و ليس من مسؤلين في خلال شهر بالانتهاء من جميع الأوراق المطلوبة و البدء في البناء و في انتظار الجديد ، و انه سيكون هناك حل قريبا ، فأن النواب يرغبون بالتهدئه لكن تظل الوعود شفويا .

و اوضح المصدر ، انه حصلنا علي رخصه اعادة الترميم لكن بمساحات معينه و محدودة و ليس كما هو المطلوب ، كان المبني القديم عبارة عن دورين بالطوب و الاختلاف في الاوراق كان علي ارتفاع المبني الجديد ، فلم يكن هناك بديل عن الهدم و لكن للمبدأ يخص التوسع الافقي و الرأسي ، حيث ان عدد الاسر تزداد و ليس في سابق الاعوام و اصبحت لا تتناسب مع عدد الاسر الحالي ، فالكنيسه اليوم تخدم ١٣٠٠ اسرة .

و اضاف ، طالبنا بتوسيع الكنيسه فعليا ، و لكن هناك من يريد تقليص المساحه الحاليه ، و من هنا كانت العراكيل الروتينيه ، و رد المحافظ كان دبلوماسيا و لذلك لغي للزيارة تفاديا لمواجهه مع شعب الكنيسه و اكد المصدر ، ان قرار اعادة البناء جاهز لكن العراكيل الاداريه و الروتينية و التسلسلات الاداريه من المحافظة هي السبب وراء اقامه قداس عيد الميلاد في العراء و لكن الوضع الامني مستتب لكنيسه ظلت خلال ١٠٠ سنه .

و من جانبه قال النائب الدكتور محمد بهجت الصن ، انه قام بمخاطبة المحافظ شفويا ، و قام بمخاطبة الهيئه الهندسيه ، و ان استيفاء الاوراق في طريقها للحل مؤكدا “الورق ماشي كويس و اهالينا لهم حق علينا” و أوضح ان بدايه العراكيل كانت من خلال ثلاث محلات لثلاث مستأجرين في حيز السور ٣ م و تركهوها طواعية ، و ان الامر مجرد روتين ،

و لذلك سيتم البدء في البناء حسب الوعود قبل يوم ١ من شهر فبراير ، و الورق في طريقه لاستكمال الرخصه. و كان نشطاء دشنوا هاش تاج “كنيسه مارجرجس أرمنت الحيط لازم تتبنى ” و تداولوا شكاوي من شعب الكنيسه توضح وضع الكنيسه منذ سنتين و مناشدات للمسؤولين بعد ان تم هدمها منذ عام ٢٠٢١ تنفيذا لقرار ازاله نظرا لسوء حالتها و تهالك البنيه الخرسانيه مع هدم المنارة ، و صورا للصلاه في خيم من قماش .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى