أخبار فنية

عازفة الڤيولا ” رشا يحيى ” تتلألأ في أول حفل فني يشهده المتحف الكبير

عازفة الڤيولا ” رشا يحيى ” تتلألأ في أول حفل فني يشهده المتحف الكبير

 

متابعة – علاء حمدي

 

تتلألأ الفنانة عازفة الڤيولا ” رشا يحيى ” في أول حفل فني يشهده المتحف الكبير حيث يحتضن المتحف المصري الكبير، بمنطقة الأهرامات، حفلا موسيقيا عالميا هو الأول من نوعه، بمشاركة كبار الموسيقيين وأيضا بحضور ٢٥٠٠ شخص للعازف العالمي نادر العباسي والسوبرانو المصرية فاطمة سعيد

 

وتقدم عازفة الڤيولا « رشا » والتى يطلق عليها معجبيها ملكة الڤيولا، مجموعة كبيرة من الألحان الغربية والشرقية، وهي الحفلة السنوية المعتادة التي تحييها الفنانة في الأوبرا تحت رعاية وزارة الثقافة للحفاظ على الهوية المصرية بتقديم تنوع مختلف من الحفلات في بيت الفن المصرى (الاوبرا المصرية)، وسيكون الحفل متاحا لأكبر عدد من الجمهور.

 

كما تقدم الفنانة رشا يحيى عازفة الڤيولا عدة ألحان منها ألحان عزيز جورج «إلى رشا»، وكذلك إعادة صياغة لأغانى سيد درويش: الحلوة دى، وفريد الاطرش: يا زهرة في خيالى، وعمر خيرت: مافيا، واريبيان نايتس من علاء الدين، وياسر عبدالرحمن: الليل واخره، وجمال سلامة: ذئاب الجبل، وعمر خيرت: فيها حاجة حلوة، وعمرو مصطفى: الناس العزاز، وعزيز جورج -رقصة غجرية، ومدحت عاصم: يا حبيبى تعالى الحقنى، وسيد مكاوى: ما خطرتش على بالك، وبليغ حمدى على الربابة بغنى.

 

وتأتي تلك الحفلة تمهيداً لافتتاح المتحف المصري الكبير رسمياً. حيث يترقب العالم والمصريون افتتاح المتحف المصري الكبير قريباً، لذلك بدأ المتحف في تنظيم حفلات جماهيرية مصر على موعد مع أول حفل فني جماهيري ضخم يعد الأول من نوعه. ويأتي هذا الحفل مع العام الجديد في إطار التعاون الفني المثمر بين السوبرانو فاطمة سعيد والمايسترو نادر عباسي وRMC، بهدف تقديم أرقى أنواع الفنون العالمية التي تساهم في الارتقاء بالذوق العام، والتي تحظى باهتمام الجمهور المتذوق للفن من المصريين والأجانب.

 

كما يتماشى الحفل الأول من نوعه مع نهج المتحف المصري الكبير في دعم التراث الثقافي وإلقاء الضوء على الأنشطة الثقافية والفعاليات الفنية المختلفة، وأن يصبح منصة تجمع بين التاريخ والتراث والفنون والترفيه، مما يساهم في تعزيز السياحة الثقافية في مصر.

 

ويأتي هذا الحفل ضمن عدد من الفعاليات والحفلات التي نظمتها الشركة مؤخرًا والتي لاقت نجاحًا جماهيرًا واسعًا، ومنها الحفل العالمي للموسيقيين لوكا وهاوزر المعروفين بلقب “2 تشيلوز – 2CELLOS”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى