النقد الأدبي

أمسية أدبية لكوكبة من كتاب وشعراء دمشق

أمسية أدبية لكوكبة من كتاب وشعراء دمشق

علاء بلعوط

اقيمت في مقر صحيفة نبض الشارع أمسية قصصية شعرية بمشاركة السادة الكتاب والشعراء :
د. محمد عامر مارديني ، علام عبد الهادي ، إيمان موصللي ، أيهم الحوري ، هناء داودي ، حمزة الياسين ، سامر خالد منصور .

قدم القاص د. محمد مارديني قصتين الأولى قصيرة جدا عن الحب كقيمة إنسانية عليا خص فيها ذلك الحب التشاركي الفياض الذي هو حب الأم ، وفي قصته الثانية التي جاءت في باب الأدب الساخر تطرق إلى عدة جوانب من الخلل في ذهنية العامة وإلى هشاشتهم في بعض المواقف التي تقود إلى صراعات ومشكلات ، وفي نهاية ، مفارقة وبليغة عبر الدكتور مارديني عن تجاهل الأساس الحقيقي للمشكلة وعدم انصاف المظلوم بسبب تواطؤ رخيص بين صاحب الفعالية الاقتصادية وبين عدد من أفراد الجهاز التنفيذي المختص عبر علاقة الانتفاع والفساد مبينا كم صار الحق رخيصا ورمزية ذلك الجهاز رخيصة بسبب حفنة من الفاسدين الذين تشترى ذممهم بصحن فول بلبن مع بعض الفجل والمخلل .

كما قدم الشاعر علام عبد الهادي نصا ينتقد فيه تحويل السلطة إلى تسلط في نطاق الإدارات الثقافية منوها إلى كون ذلك يخدم مشاريع خارجية عولمية وما شابه مؤكدا وموضحا اهمية الممارسات الثقافية الصحية وخطورة نقائضها .
وفي قصيدة نثر بعنوان ” و أعلنت الرحيل ” قدم الشاعر سامر منصور حالة نفسية لشاب هاجرت محبوبته عبر صور شعرية مبتكرة تنم عن خيال واسع متميز وعن رهافة وسمو تجلى في أنسنة مفارقة للمألوف فجاءت قصيدته بوتيرة تصاعدية من حيث دهشات الصور والمعاني التي تنم عن نفس رهيفة قادرة على قراءة العلاقة مع الوجود والآخر بأرهف وأسمى ما يمكن .

وبدورها شاركت الشاعرة إيمان موصللي بقصائد رهيفة تعبر عن عمق نفسي لحالات تعيشها المرأة المتطلعة إلى قيم الحب والوفاء ، وكذلك جاءت مشاركة الشاعرة هناء داودي مع التباين في الأسلوبين وخصوصية كل تجربة ، حيث جاءت تجربة الشاعرة إيمان موصللي أكثر حداثة وقصائدها أكثر نضوجا وتكاملا على صعيد الحقل الدلالي و البناء الفني وبالتالي البعد الجمالي .

وفي مشاركته قرأ الشاعر حمزة الياسين قصيدة طويلة عبرت عدة أزمنة و اخترقت عدة أيديولوجيات لصالح بيان فيه من الفكر والرؤية مافيه ، تجاه موروث متراكم توخى الشاعر تحكيم العقل فيه عوضا عن النقل .

و في مشاركته قدم الشاعر أيهم الحوري قصائد متنوعة من الشعر المحكي عبرت عن تجربة إبداعية ثرية ساطعة فيها عناصر القصيدة من مبنى ومغنى ومعنى على نحو سحر السادة الحضور .

اختتمت الأمسية بمقطوعات من الأغاني التراثية قدمتها المطربة هديل طربيه .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى