Uncategorized

فنون حول العالم في ثقافة طفل الاسكندرية

فنون حول العالم في ثقافة طفل الاسكندرية
متابعة – علاء حمدي
الفنون التشكيلية هي حرف بدأت مع الانسان منذ بداية الحضارات وتخللت أنشطة الحياة في كل نواحيها و لكل حضارة أو بقعة من الأرض فنون خاصة بها ، وربما تخطت حدود نشأتها لتسافر لمناطق أخرى وتنتعش هناك . ومن فنون العالم أخذ فنانو فرع ثقافة اسكندرية برئاسة الأستاذ عزت عطوان أبو شادي نشاطا في مجال ثقافة الطفل برئاسة مروة الحمامصي.
فتعلم أطفال الاسكندرية في ورش الطفل العديد منها فنجد قصر ثقافة برج العرب والذي تناول فنا يعود عمره إلى آلالاف الأعوام وهو فن الطرق على القصدير و تعرف فيه الأطفال مع الاستاذة دولت شبل والاستاذة منى صلاح على خام القصدير و طرقوا على استامبات ، أشكالا فنية للزهور والنباتات ، ومن أقصى الشرق ، كان فن الاوريجامي أو طي الورق – والذي اشتهرت به اليابان – حيث قامت مكتبة النزهة بإقامة العديد من الورش
لذلك الفن منها ورشة لوجه حيوان مع الفنانة شيماء الغريب و قامت ورشة أخرى للفنانة سلمى الوقدي بمستشفى سموحة الجامعي مع أطفال قسم الغسيل الكلوي بصنع طائر حيث هدفت تلك الورشة إلى تعليم الأطفال تطويع الورق لعمل مجسم وفتح مدارك التخيل ومهارة الأداء ، كما قام بيت ثقافة القباري بورش لفن الاوريجامي مع الفنانة نجلاء فتحي بصنع طائر الطاووس وكذلك خروف العيد كما مزجت ورورد وفراشات الاوريجامي في لوحة فنية على ورق الكانسون ،
وكذلك ايضا كانت ورشة مكتبة النزهة مع الفنانة هيام مؤمن في جمعية الحرية لتنمية المجتمع حيث اشترك الأطفال في صنع لوحة فنية لعمل ورود و أوراق للشجر من ورق الكانسون وتجميعهم في لوحة فنية وتعليم الأطفال ربط العناصر معا لتخرج في شكل فني ، ومن الشرق ايضا كان فن الماندالا والذي تميزت به منطقة التبت وأصله جاء من الهند وذلك الفن كان في الأساس يرسم بالرمل الملون أما الآن فيرسم بالعديد من أدوات الرسم المعروفة ،
وقد قامت ورشة لتعليم رسم الماندالا ببيت ثقافة بولكلي مع الأستاذة سلوى عبد الله وقد استخدمت فيها القلم الرصاص والتظليل ، حيث يبدأ ذلك الفن بدائرة بداخلها المربعات والوحدات الزخرفية . و اخيرا نتجه غربا للمكسيك ولعبة البينياتا أو بالون الاحتفالات والأعياد الذي يتم ملؤه بالحلوى ويضربه الأطفال بالعصي المزينة بالورق الملون لتنكسر ويخرج منها الحلوى وقد انتشرت في كل بلاد العالم والوطن العربي لإسعاد الأطفال .وقام بصنعه بيت ثقافة ٢٦ يوليو في ورشة فنية للفنانة سهى أمين وقام الأطفال بالمشاركة في صنعها من قطع الورق والغراء ألصقت على بالون منتفخ مملوء بالحلوى ثم ترك ليجف ويزين بورق الكوريشة والفوم الملون و كذلك العصا التي سيكسر بها .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى