أخبار محلية

النيل للإعلام بالمنوفية يقيم ندوة بعنوان نصر العاشر من رمضان ومكانة الشهداء

النيل للإعلام بالمنوفية يقيم ندوة بعنوان نصر العاشر من رمضان ومكانة الشهداء

علاء حمدي

تحتفل مصر كل عام فى العاشر من رمضان، بذكرى انتصار 10 رمضان 1393 هجرية، “حرب اكتوبر 1973″ ، في إطار الحملة الإعلامية للاحتفال بيوم الشهيد التي أطلقتها الهيئة العامة للاستعلامات بقيادة الدكتور ضياء رشوان ، تحت رعاية الدكتور أحمد يحي رئيس قطاع الإعلام الداخلي ، عقد مركز النيل للإعلام بشبين الكوم ندوة إعلامية حول ” نصر العاشر من رمضان ومكانة الشهداء ” ، بقاعة مركز النيل والتي حاضر خلالها فضيلة الدكتور أشرف النقيب من علماء وزارة الأوقاف ، بمشاركة عدد من طلاب وطالبات جامعة المنوفية.

استهل النقيب اللقاء بتوضيح أهمية العاشر من رمضان في التاريخ ، تلك الذكرى العطرة والنصر الفريد من نوعه، حيث استطاع رجال القوات المسلحة المصرية في ذلك اليوم تحطيم أسطورة الجيش الذي لا يقهر. وأشار النقيب إلي أن اختيار قرار انطلاق حرب السادس من أكتوبر الموافق العاشر من رمضان في وقت الصوم اختيارًا ذكيًا غير تقليديًا من القيادة السياسية والعسكرية، للاستفادة من عوامل المفاجأة، وأيضا من المشاعر الإيمانية في شهر الإيمان، الأمر الذي كان له أثره البالغ في معنويات المقاتلين ، فكانت صيحة “الله أكبر” والتي صدرت عن جميع الجنود .

أوضح أن تلك الحرب انتصر فيها الجيش المصرى على العدو الإسرائيلى، واستعاد أرض سيناء، بعد احتلالها لمدة 6 سنوات، واستطاع تحقيق الانتصار العظيم، رغم كل المعوقات التى كان يرددها البعض حينها، وكانت تروج لها القوى العظمى، إلا أن الجيش المصرى استطاع تحطيم المستحيل. أكد أنه تمكن الجيش المصري من عبور قناة السويس والتوغل شرقا داخل سيناء التي كانت تحتلها إسرائيل منذ حرب 1967، بعد تحطيم خط بارليف، أقوى خط دفاعي في التاريخ الحديث و الذى يعتبره العسكريون الغربيون إنه لا يمكن تدميره إلا إذا استخدمت القنبلة الذرية إلا أن القوات المسلحة واستطاعت تدمير هذا الخط خلال ساعات من بدء العبور .

أفاد النقيب بأن حرب العاشر من رمضان من أقوى وأشرس وأعظم الحروب التي مرت على مصر، والتي لها قيمة ومكانة عظيمة وكبيرة جدا لدى الشعب المصري، لأنها ردت له مكانته وأعادت إليه الانتصار والفخر، فالشعب المصري استطاع أن يقضي على العدو والكيان الإسرائيل، أن تلك الحرب العظيمة استطاعت مصر أن تسترد الأرض المحتلة “سيناء” ، ولهذا السبب كانت حرب العاشر من رمضان من الحروب المهمة في تاريخ المصريين . كما أفاد النقيب بأن الشهاده اصطفاء من الله لعباده من أهل الإيمان وأن مكانتهم عند الله عظيمه . وأعد اللقاء حسام عمران اخصائي اعلام ، تحت إشراف ا ولاء محي الدين مدير مركز النيل للإعلام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى