الدين و الحياة

انطلاق مسابقه القرآن الكريم تحت رعايه فتحي دسوقي عبده عضو بمجلس الشعب بسندبيس

انطلاق مسابقه القرآن الكريم تحت رعايه فتحي دسوقي عبده عضو بمجلس الشعب بسندبيس

منابعه وتصوير / محمد فتحي أبو سعيد
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله الذي أنزل على عبده الكتاب ولم يجعل له عوجًا، القائل في محكم التنزيل: “وَإِنَّهُ لَكِتَابٌ عَزِيزٌ لَا يَأْتِيهِ الْبَاطِلُ مِنْ بَيْنِ يَدَيْهِ وَلَا مِنْ خَلْفِهِ تَنْزِيلٌ مِنْ حَكِيمٍ حَمِيدٍ”، والصلاة والسلام على سيدنا محمد القائل: “إنَّ للَّهِ أَهْلينَ منَ النَّاسِ قالوا: يا رسولَ اللَّهِ، من هُم ؟ قالَ: هم أَهْلُ القرآنِ، أَهْلُ اللَّهِ وخاصَّتُهُ”.

شهد مسجد سيدى عيسي بقريه سندبيس مسابقةحفظ القرآن الكريم وذلك على أربع مستويات: المستوى الأول: حفظ القرآن الكريم كاملا فضلا عن الأصوات الحسنة، المستوى الثاني: حفظ الجزء من 20 الي 29 جزء والمستوى الثالث: حفظ من 10 أجزاء الي 15 جزء والمستوى الرابع حفظ من 5 أجزاء الي 9 اجزاء ، وذلك تحت رعايه الدكتور / فتحي دسوقي عبده نائب بالبرلمان والشيخ / سيد محمود الصعيدى منسق عام وتحت تشريفه

وقال النائب فتحي دسوقي عبده ، عضو بمجلس الشعب بمحافظة القليوبية حيث تهدف المسابقة إلى احتضان وتشجيع النوابغ في حفظ القرآن الكريم والثقافة الإسلامية وتشجيع أبرز النوابغ من مختلف القريه واطلاعهم على التجربة المصرية الرائدة في خدمة القرآن الكريم ونشر الفكر الديني الرشيد المستنير مع بدء شهر رمضان المبارك وتأتي ذلك تشجيعًا لأبنائنا وبناتنا تحت سن 18 سنة وما فوق

أكد الشيخ / سيد محمود الصعيدى المشرف العام علي المسابقة ،إن “مثل هذه المسابقة المباركة تقدم حافزاً للتنافس في عمل الخير، وتغرس في أبنائنا الخير والعطاء، ليكونوا بذرة طيبة في مجتمعهم فيقوموا بواجبهم تجاه دينهم ووطنهم، وإن على حافظ القرآن الكريم أن يكون قدوة يُقتدى به، يتخلَّق بأخلاق القرآن ويتأدب بأدبه”.

وأشار الشيخ / عبدالله محمد الشيخ ان شرف هذه المسابقة تاتي من جوهر القرآن الكريم وموضوعه والاحتفاء بهؤلاء الرجال رجال المستقبل فرسان القرآن الكريم واجب علينا فهم نهضة الأمة، فهنيئا لأبنائنا من حفظة كتاب الله فهم الذين نعول عليهم معبرا بأقوال موثره يا حافظ القرآن هنيئاً لك هذا القبول في الأرض وفي السماء، هنيئاً لمن من الله عليه بحفظ كتابه فقد اصطفاه من بين الناس جميعاً.

وافاد الشيخ / عاشور محمد ابراهيم أن حافظ كتاب الله دائمًا هو أنفع الناس وأكثرهم خيرًا وبركة وحرصًا على التقرب من الله عز وجل، كما أن حفظ القرآن الكريم كاملاً له فضل وثواب عظيم،

وقال الشيخ / خالد احمد زكي قارئ بالاذاعه والتليفزيون أن شهر رمضان شهر القرآن ، فينبغي لكل مسلم و ومسلمة العناية بالقرآن في هذا الشهر الكريم وغيره من الشهور ، ويستغل وقته في قراءة وتدبر هذا الكتاب العظيم …

وفى الختام أشار عضو مجلس الشعب أنني أربط على أيدي آبائهم وأمهاتهم أن يظلوا على هذا الطريق؛ لأنه هو طريق الخير والعدل والحق والبركة، خاصة ونحن في هذا الشهر الكريم شهر القرآن.وحيث تستمر اختبارات المسابقة لمدة ثلاثة أيام وسوف يتم تكريم الفائزين بجوائز مادية قيمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى