عرب وعالم

” فتحي عفانة ” يؤكد أن نشر ثقافة التسامح وقبول الآخر حق أصيل من حقوق الإنسان

” فتحي عفانة ” يؤكد أن نشر ثقافة التسامح وقبول الآخر حق أصيل من حقوق الإنسان

كتب – علاء حمدي

أكد المهندس فتحي جبر عفانة سفير منظمة الأسرة العربية لدي دولة الإمارات العربية المتحدة ، أن نشر ثقافة التسامح وقبول الآخر حق أصيل من حقوق الإنسان محذرا من خطورة تصاعد موجات الكراهية حيال الإسلام والمسلمين خصوصا بالدول الغربية التي تتشدق دائما بضرورة الحفاظ على حقوق الإنسان.

وأكد سفير منظمة الأسرة العربية لدي دولة الإمارات العربية المتحدة أن العيش في تسامح وسلام ونشر ثقافة قبول الآخر هو حق أصيل من حقوق الإنسان، مشيرا إلى أنه لا يحق لأحد أن يسلبها نتيجة لبعض العمليات الإرهابية التي ادعت ارتباطها بالإسلام والقرآن الكريم.

وقال سفير منظمة الأسرة العربية لدي دولة الإمارات العربية المتحدة إن تصاعد موجات الإسلاموفوبيا سوف يشكل خطورة كبيرة على استقرار العالم أجمع، ويهدد الأمن والتعايش السلمي العالمي، مطالبا بضرورة إصدار تشريعات ملزمة لمواجهة هذه الظاهرة ومعاقبة مرتكبي حوادث الإسلاموفوبيا مثلما شهدنا من حرق نسخ من القرآن الكريم.

ودعا سفير منظمة الأسرة العربية لدي دولة الإمارات العربية المتحدة ، الدول العربية والإسلامية إلى ضرورة العمل على مواجهة حملات التشويه للإسلام والمسلمين من خلال حملات ترويجية موجهة للدول الغربية لإبراز سماحة الإسلام، موضحا أن ديننا الإسلام الحنيف هو أول من حض على الحفاظ على حقوق الإنسان ونشر ثقافة التعايش السلمي وقبول الآخرين والابتعاد عن العنصرية والتمييز.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى