أخبار محلية

مركز النيل للإعلام بالمنصورة يحتفل بيوم الشهيد

مركز النيل للإعلام بالمنصورة يحتفل بيوم الشهيد

علاء حمدي

احتفل مركز النيل للإعلام بالمنصورة بيوم الشهيد في إطار حملة قطاع الإعلام الداخلي للاحتفال بيوم الشهيد بتوجيهات الدكتور/ ضياء رشوان -رئيس الهيئة العامة للاستعلامات- وبإشراف الدكتور/ أحمد يحيى رئيس قطاع الاعلام الداخلي للهيئة العامة للاستعلامات- تحت شعار (يوم الشهيد – عزة – كرامة – تضحية)

في إطار التعاون بين مركز النيل للإعلام بالمنصورة وكلية أصول الدين والدعوة بالمنصورة جامعة الأزهر، تم تنفيذ ندوة الإحتفال《يوم الشهيد》 اليوم الثلاثاء الموافق 2024/3/13 أقيم الاحتفال في قاعة المؤتمرات بالكلية. شارك فيها السادة /أعضاء هيئة التدريس بالكلية وأعضاء الشؤون الإدارية وطلاب الكلية. المحاضرون الأستاذ الدكتور /نبيل محمد عبده زاهر -عميد الكلية- اللواء/ أكرم عبد العزيز عبد الباري -بوزارة الداخلية والأستاذ الدكتور/ أحمد سلامة أبو الفتوح -وكيل الكلية للدراسات العليا والبحوث-

أهم ما تم تناوله اللقاء: أن يوم الشهيد هو رمز الاعتزاز والفخر بأشرف دماء سالت دفاعًا عن تراب الوطن، وهم «شهداء مصر» الذين يضحون بأنفسهم في سبيل الوطن، والذى يتم الاحتفال به في التاسع من شهر مارس من كل عام. ويتزامن الاحتفال بيوم الشهيد مع إحياء ذكرى الشهيد الفريق/ عبدالمنعم رياض -رئيس أركان حرب القوات المسلحة الأسبق-، على جبهة قناة السويس أثناء حرب الاستنزاف، والذي يعد أحد أشهر العسكريين في النصف الثاني من القرن العشرين ويلقب بالجنرال الذهبي.

 

استشهد الفريق أول/ عبدالمنعم رياض في عام 1969، حينما توجه للجبهة في اليوم الثاني لحرب الاستنزاف ليتابع بنفسه نتائج قتال اليوم السابق، وليكون بين أبناء قواته المسلحة في فترة جديدة تتسم بطابع قتالي عنيف ومستمر لاستنزاف العدو، وأثناء مروره على القوات في الخطوط الأمامية شمال الإسماعيلية. وخرج الشعب بجميع طوائفه في وداعه مشيعين جثمانه بإجلال واحترام ممزوجين بالحزن العميق.

تم اختيار يوم 9 مارس من كل عام، حيث أعلنته مصر، بعد انتصار حرب أكتوبر ليكون يومًا للشهيد، تخليداً لذكرى رحيل رئيس أركان حرب الجيش المصري عبدالمنعم رياض. وأما عن منزلة الشهداء وماكانتهم العظيمة عند الله عز وجل فإن الشهداء هم أرفع الناس مقامًا وأعلاهم درجة؛ لذلك كانوا في صحبة المنعَّمين من النبيين والصِّديقين والصالحين، حيث يقول الحق سبحانه: {وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَالرَّسُولَ فَأُولَئِكَ مَعَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ مِنَ النَّبِيِّينَ وَالصِّدِّيقِينَ وَالشُّهَدَاءِ وَالصَّالِحِينَ وَحَسُنَ أُولَئِكَ رَفِيقًا}؛

فإن الله سبحانه وتعالى يؤمنه من فتنة القبر وعذابه. ويرفع الله سبحانه وتعالى الشهيد بمنزلة فضلى ويعتبره الله سبحانه وتعالى من خير الناس منزلة. وتفوح من دمه رائحة المسك ويحليه الله عز وجّل من حلية الإيمان. ويجعل الله سبحانه وتعالى روح الشهيد تطوف في ظل عرشه في في جوف طير أخضر يرتاد أنهار الجنة. ويمنحه الله الشفاعة بسبعين من أقاربه، يحظى بشرف دخول الجنة مع الأولين. ويخاطبه الله عز وجل دون حجاب.، ويأمنه الله من الفزع الأكبر والصعقة. ويتوّجه الله بتاج الوقار، وكل ياقوتة من هذا التاج مرصع بها خير من كل ما في الدينا.

وفي الختام قام السيد الدكتور عميد كلية أصول الدين والدعوة بتكريم اللواء/ أكرم عبد العزيز عبد الباري من لا يشكر الناس لا يشكر الله كل الشكر والتقدير لكلية اصول الدين والدعوة جامعة الازهر بالمنصورة متمثلة في السيد العميد الاستاذ الدكتور / نبيل زاهر والأستاذ الدكتور/ أحمد سلامة وكيل الكلية للدراسات العليا والسادة العاملين بالكلية فأنتم جميعا تستحقون الشكر والثناء اللقاء إشراف وتنفيذ: الإعلامية/ ابتسام عطية الحنفي -مدير المركز مكان الانعقاد: كلية أصول الدين والدعوة بالمنصورة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى