ثقافات وابداعاتعاجل

لا تحضن دمعي… بقلم – د. ريهان القمري

 لا تحضن دمعي…

بقلم – د. ريهان القمري

لا تحضنْ دمعي لا تحضنْ

لا تحضنْ حُضنُك قد يُدمي
عيناك بعيني مسكنُها
و دموعك فيها كالوشمِ

فالجرحُ إلينا منشؤه
و تغلغلَ فينا بالجذمِ
يا من كنتَ الطِّبَّ الشافي
قد صار دواؤك من سقمي

يا عُمراً جاء يصاحبني
وبدونك أُصبحُ في يُتْمِ
خبِّرني هيَّا ما ذنبي ؟
ولماذا جرحيَ في رجمِ؟!

أحببتك مني مُكْتمِلاً
وجليساً في حُضنِ النجمِ
وهواكَ بقلبي يهزمني
ليكونَ النصرُ مع الهزمِ

فلتحضنْ عمريَ يا عمري
و لِتشرقْ شمسُكَ في ضلعي
فبدربيَ أنتَ تُسانِدني
ترياقا يشفى لي همّي

قلبانا طفلان التقيا
سكنا دارا أرض الحُلْمِ
لعبا في الجدولِ في مرحٍ
سبقا شوقا خطو الرِّئْمِ

فاصبحْ نجماً يضوي قمري
يَنْسَلُّ ضياؤك كالسهمِ
معه عينايَ تُراقِبني
واصحبني حتى في حلمي..

الوسوم

بكري دردير

كاتب ومراسل اخباري, محلل سياسي يهتم بالقضايا المصرية والاقليمية وشؤن التعليم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: